غير مصنف

300 ألف تابعوا افتتاح “جوهرة”

أحيا الحفل هويدا يوسف وموس ماهر وماكسيم
قص المهرجان الدولي “جوهرة” شريط دورته السابعة التي تنظم تحت الرعاية الملكية السامية، بمتابعة جماهيرية فاقت 300 ألف متفرج. رقم مكن مهرجان الجديدة من الحفاظ على قاعدته الجماهيرية، التي أهلته أن يكون ضمن بوديوم المهرجانات الثلاثة الكبرى ببلادنا.
ودغدغت المطربة السورية هويدا يوسف عواطف الجماهير الحاضرة، بكلمة مؤثرة قالت فيها إنها تغني من رحم المعاناة السورية، وإنها مدينة والكثير من السوريين للملك محمد السادس، بعيشهم في المغرب منذ 6 سنوات في أمن وأمان.
وصدح صوت هويدا مدويا في حلبة سباق الخيول للا مليكة، مرددة “صوت الحسن ينادي بلسانك يا صحراء”، ملتحفة العلم الوطني، وكأنها وهي تغني للوحدة الوطنية، تنوب عن كل السوريين في رد جميل أرواح جنود مغاربة استشهدوا في 1973 دفاعا عن الجولان، ومن أجل تحرير مدينة القنيطرة السورية .
بعدها سافرت هويدا بالحاضرين في حضن أغان من الدبكة اللبنانية، ومنها أغنية “على العين موليتي”، التي حرصت أن تقطعها كل مرة بلازمة “الصلاة والسلام على رسول الله ، الله مع الجاه العالي”، بلهجة ولدت الإحساس أنها أضحت مغربية. ولما كانت الساعة منتصف الليل، صعد الفنان مكسيم الخشبة، وأعاد عقارب الجماهير الحاضرة إلى ألبوم أغان شعبية، بدأها بأغنية “سيدي موسى بن عمران”، ونجح في أن يشد اهتمام الحاضرين لأزيد من ساعة، بأغاني الحاجة الحمداوية و”السواكن” والراي.
وغير بعيد عن الجديدة، ضاقت منصة أزمور بما رحبت، وهي المنصة التي جذبت أكبر عدد من المتفرجين، لدرجة ساد الاعتقاد أن كل أزمور خرجت إلى طريق الحوزية، لتتقاسم لحظات متعة فنية مع رجاء قصابني ورشيد سوالمي.
وفي المنصة الشمالية بالبير الجديد، كان الطبق الغنائي غربيا في بدايته مع مجموعتي “صوند تريب” و”زكرو باند”، وهما مجموعتان قادمتان من عمق التألق ب”جوهرة مواهب”، ولهما عشاقهما من الشباب، قبل أن يشعلها موس ماهر شعبية في ثاني عودة له إلى مهرجان “جوهرة”.
وحرص محمد الكروج، عامل الجديدة، على القيام بجولة على المنصات الثلاث مصحوبا بمحمد زاهيدي، رئيس المجلس الإقليمي للجديدة، في إشارة قوية إلى أن المهرجانات هي من تجليات مغرب يؤمن بالانفتاح والحداثة.
ويتوقع منظمو المهرجان أن يحطم جوهرة، اليوم (السبت) في اختتام سهراته، سقف المتابعة الذي وصله في دورة 2016، سيما في منصة الجديدة التي تستقبل فنان الراي الجزائري الجابوني والمغربية سعيدة شرف، وأيضا في منصة أزمور التي يغني فيها سامي راي وعبد الله الداودي، بينما لجماهير البير الجديد موعد مع سي مهدي وعادل الميلودي، الذي حتما سيغني لكل الجديدة “فين تبات فين تبات دكالة بلاد العونات”.
عبد الله غيتومي (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق