fbpx
صورة الأولى

مغاربي وراء هجوم ستراسبورغ

أكدت وسائل إعلام فرنسية أن منفذ حادث اعتداء ستراسبوغ، صاحب سجل إجرامي وسوابق في عمليات السطو والسرقة في فرنسا وألمانيا، ومعروف لدى الأمن الفرنسي منذ 2016 بأفكاره المتطرفة، وهو ما رجح فرضية أن يكون الحادث إرهابيا، ما جعل النيابة العامة المختصة بقضايا الإرهاب تفتح تحقيقا في الموضوع.
وحسب يومية “لوفيغارو”، فإن المشتبه فيه، الذي لا يزال طليقا (إلى حدود كتابة هذه السطور)، وهو من أصول مغاربية، ويدعى شريف شيكات، ويبلغ من العمر 29 سنة، من مواليد ستراسبورغ. ولاذ شريف بالفرار على متن سيارة أجرة بعد أن أصيب في ذراعه في تبادل للنار مع الشرطة الفرنسية، التي تقود عملية بحث واسعة عنه، حتى قبل تنفيذه الاعتداء، إذ كان يفترض اعتقاله صباح أول أمس (الثلاثاء) في مداهمة أمنية لمنزله، لكنه لم يكن موجودا، في حين تم العثور على مسدس ومتفجرات.
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى