صورة الأولى

عم يتساءلون؟

محمد أوجار، وزير العدل، يتوسط مصطفى فارس، الرئيس المنتدب للسلطة القضائية، ومحمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة، أول أمس (الخميس)، على هامش لقائهم بأول فوج للملحقين القضائيين في ظل السلطة القضائية، وهم منهمكون في حوار يبدو أنه مهم. فهل كان حديث الكبار حول إضرابات كتاب الضبط أم صقور الوزارة الذين يمزجون بين الصفة القضائية والإدارية؟، أم أن الحديث يتعلق بالفوج الجديد والتحديث والرقمنة؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق