خاص

علامة “السلامة” لبطارية مغربية

أعلنت شركة “إلكترا”، التابعة لمجموعة “يينا القابضة”، والرائد الوطني في مجال تصنيع وإعادة تدوير وتسويق بطاريات السيارات، عن حصولها على علامة “سلامتنا” في حفل أقيم بالرباط.

وتعد “إلكترا” أول مصنع لبطاريات السيارات في المغرب تحصل على علامة “سلامتنا”، التي أحدثت من قبل وزارة التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، للتصديق على قطاع توزيع قطع غيار السيارات ومحاربة القطع المزيفة.

ويأتي الحصول على هذه العلامة من قبل “إلكترا” في أعقاب تدقيق أجرته في أكتوبر الماضي لجنة للتصديق، عينتها وزارة الصناعة والتجارة تحت إشراف المعهد المغربي للتقييس “إمانور”. وقال محمد الأشم، المدير العام لـ إلكترا، “إن مكانتنا الرائدة في سوق بطاريات السيارات بالمغرب، هي نتيجة إستراتيجية تركز على الابتكار والجودة.

لقد اخترنا أن نكون فاعلا مسؤولا، وأن نساهم بنشاط في مكافحة التزييف. إن منح علامة “سلامتنا” يكافئ جهودنا في هذا الاتجاه”. وسبق لـ “إلكترا”، المزود الرسمي لبطاريات مجموعة رينو في المغرب، أن حصلت على جائزة الحسن الثاني للبيئة هذا العام.

ومنذ نونبر 2016، تعتبر “إلكترا “أيضًا أول شركة تحصل على ترخيص من وزارة البيئة لإعادة تدوير البطاريات المستعملة وتثمينها.

وتمتلك “الكترا” قدرة إنتاج سنوية تبلغ 1 مليون بطارية، واستثمرت 100 مليون درهم منذ 2011 في عصرنة أدوات إنتاجها، خاصة تركيب وحدة إعادة تدوير حديثة للبطاريات المستعملة في وحدة إنتاجها في سيدي البرنوصي.

وتعتبر “إلكترا” أول علامة مغربية 100% لبطاريات السيارات تأسست في 1992. وباعتبارها فاعلا رئيسيا في سوق البطاريات، وضعت ” دائما جودة المنتجات والعمليات في صميم إستراتيجيتها. ومكن هذا الالتزام من الحصول على مجموعة من شهادات الجودة “إيزو 9001″ ، و”إيزو 14001”.

وتوج هذا النظام عام 2016 بالحصول على أول تصريح من الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة لتشغيل وحدة إعادة تدوير البطاريات المستعملة. واعترافا وتقديرا لهذه المجهودات المتواصلة، نالت “إلكترا” العديد من الجوائز، بما في ذلك جائزة الحسن الثاني للبيئة التي حصلت عليها خلال هذه السنة. ومنذ 2017، أصبحت “إلكترا “موردا للبطاريات لفائدة مصانع رونو في المغرب بعد عملية المطابقة.

وتعد “سلامتنا” علامة جماعية للتصديق على قطاع توزيع قطع غيار السيارات التي أنشأتها وزارة التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي. وتهدف هذه العلامة إلى محاصرة تزييف قطع غيار السيارات وتمنحها لجنة العلامات تحت رعاية المعهد المغربي للتقييس.

برحو بوزياني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض