تقارير

تعثر مشاريع أراض سلالية بزاكورة

طالب سلاليون بجماعة بني زولي بإقليم زاكورة مديرية الشؤون القروية بوزارة الداخلية، بالتدخل من أجل رفع أسباب تعثر الورش الملكي الخاص بتعبئة أراضي الجماعات السلالية من أجل الاستثمار.
واحتج ذوو الحقوق بالجماعة السلالية لقبيلة أروى بزاكورة على ما أسموه حالة الفوضى والتسيب، التي باتت تعرفها الجماعة، بسبب الترامي على الأراضي، وثبوت حالات تفويت غير قانونية لفائدة أشخاص من خارج الفخذات المكونة للجماعة السلالية.
واتهم المشتكون في رسالة وجهت إلى عامل مدير مديرية الشؤون القروية، جهات بالتستر واستغلال النفوذ وعدم تطبيق القانون، في إشارة إلى العراقيل التي تواجه عملية تحديد لوائح ذوي الحقوق، وهي العملية التي تسببت في عرقلة العديد من المشاريع الاستثمارية.
وطالب يوسف أفعداس، نيابة عن السلاليين المحتجين، العامل بالتدخل العاجل، باعتباره يمثل سلطة الوصاية على الجماعات السلالية، من أجل التحري والتحقيق في الاختلالات، التي تعرفها الجماعة، والتي سبق لهم أن أخبروا بها رئيس القيادة، مشيرا إلى أن جهات تستفيد من استغلال نائب أراض سلالية أصبح فاقدا للشرعية بسبب تجاوز سنه الثمانين سنة، عدا أنه غير مقيم بالجماعة منذ 46 سنة.
وأوضح أفعداس أن العديد من المشاريع الفلاحية صادقت عليها وزارة الفلاحة، ودعمتها، تواجه اليوم التعثر بسبب الوضعية غير القانونية للجماعة النيابية.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق