fbpx
تقارير

تقارير … كورونا ليس منيعا كما تعتقدون

تمكن فيروس كوفيد 19 من مفاجأتنا، لكننا في الطريق لاكتشاف سره.
في الأسابيع القليلة الماضية، أصدرت تقارير كثيرة في نيويورك وإيطاليا وإسبانيا، تتطرق لوضعية المصابين الذين يصلون في حالة صحية خطيرة، وتأكد أنه لا وجود الالتهاب رئوي ولا لضيق شديد في التنفس.
في آخر 48 ساعة، تم اكتشاف أن هؤلاء المرضى لا يعانون نقصا في الأكسجين، الذي يمكن أن يدمر أعضائهم.
كل ما تم تسجيله من خلال الفحوصات، هو تأثر الرئتين بانتشار حديد مؤكسد الذي يصدر عن طريق التنفس.
في هذه الحالة يعاني المرضى، الذين يتم التكفل بهم، باعتلال في الدماغ، رغم غياب أعراض التعب أو مشاكل في التنفس.
الكريات الحمراء ترسل الأكسجين إلى سائر أعضاء الجسد من الرئتين، وفي حالة هؤلاء المرضى، يمكن أن تلعب الكريات الحمراء دورها المفقود من خلال بروتينات الهيموغلوبين، للحد من انتشار الأكسدة، وضبطها بواسطة دواء البورفرين.
بهذه الطريقة ينخرط الحديد المؤكسد مع الأكسجين، ويبدأ في لعب دوره المعتاد دون مشاكل.
فيروس كوفيد 19 يستغل الأكسجين لينتشر في الجسم، إذا وجد خللا في عمل الحديد المؤكسد، وبالتالي تعجز الكريات الحمراء على نقل الأكسجين بشكل طبيعي لكل أنحاء الجسم.
ما يحدث في الواقع هو تسمم بسبب خلل في عمل كل هذه المواد الضرورية.
ولهذه الأسباب يفرز الجسم هرمونات تساعد على رفع عدد الكريات الحمراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق