صورة الأولى

صدفة أم تهييج؟

استفهامات عريضة حامت حول تكرار أحداث الشغب بمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وإن كان البعض حاول تعليق شماعة ما وقع أول أمس (الأربعاء)، على أخطاء الحكم في تأجيج الوضع، لتغاضيه عن ضربتي جزاء وطرده عميد الفريق العسكري، فإن آخرين عزوا ذلك إلى ضعف التنظيم والتدخل الأمنيين، فجمهور لا يتعدى أفراده 3000، كان يمكن أن يكون تحت السيطرة والضبط بشكل يمنع انفلات الوضع وتحوله إلى مواجهة وعصيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق