خاص

“التـزام” لضمـان الجـودة

أكد رشيد خياطي حسيني، نائب رئيس الفدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين، أن زبناء المشاريع العقارية اليوم، أصبحوا متشددين أكثر من أي وقت مضى حول معايير الجودة في السكن، التي لا تعني بالضرورة متانة البناء ودقة الأشغال “الفينيسيون”، وإنما جودة المحيط وتوفره على المرافق الضرورية، وتحسين البنية التحتية، مشيرا إلى حجم الاستثمارات التي خصصت لتعبيد الطرق والإنارة في المشاريع السكنية، المكونة لمدينة الرحمة ضواحي البيضاء. وأضاف خياطي حسيني، أن الرأي العام رصد خلال السنوات الماضية، مجموعة من التجاوزات والخروقات في المشاريع السكنية، التي أثرت بشكل سلبي على صورة المنعشين العقاريين، قبل أن تتحرك الفدرالية عبر مشروع فريد لمواجهة الظاهرة، يتعلق بمنح شارة “التزام” للشركات العقارية، التي تدير مشاريع تحترم مجموعة من المواصفات، يصل عددها إلى 80، إذ تمر عملية التتويج بالشارة المذكورة، عبر ثلاث مراحل، الأولى تهم مراقبة المشروع العقاري، وذلك بعد إنجاز 50 % من أشغاله على الأقل، ومرحلة ثانية ترتبط باستصدار رخصة السكن، وكذا مرحلة ثالثة، تنصب على استطلاع رضى الزبناء بعد سنة من استكمال المشروع.
ويلتزم الفاعلون في القطاع العقاري بمجموعة من الضوابط خلال البناء، من خلال شارة “التزام”، التي تمنحها الفدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين سنويا، والتي تستند إلى أربع عائلات من المواصفات. وأوضح المسؤول، أن الشفافية تعتبر أهم عائلة من المواصفات، إذ ترتكز على مركبات أساسية. يتعلق الأمر بالتواصل والوثائق القانونية الخاصة بعملية نقل الملكية، ورضى الزبناء، فيما تشمل المواصفات الثلاثون ضمن هذه العائلة، متابعة المشروع العقاري خلال عملية إشهاره، وإبرام عقد الحجز في المشروع، إلى جانب توثيق شكاوى الزبناء ومستوى رضاهم عن المشروع.
ويقترح المنعشون العقاريون تطوير العرض السكني، عبر تضمين الوحدات السكنية دليلا خاصا، على شكل “عنونة”، يضم جميع المعلومات حول الوحدة السكنية، بما في ذلك مستوى استهلاكها للطاقة، موضحا في هذا الشأن، أن ثلاجة بقيمة خمسة آلاف درهم تتوفر على عنونة، فيما شقة بقيمة مليون درهم، تباع دون دليل للاستخدام، أو بيان للمعلومات الخاصة بها.
وشدد المنعشون على حضور معايير الجودة في البناء بجميع الوحدات السكنية المنجزة، مستدلين بعدم تسجيل أي سقوط لبنايات جديدة خلال السنوات الأخيرة، إذ تراقب السلطات مختلف مراحل عملية الإسكان، انطلاقا من المواد الأولية، مرورا بالبناء ووصولا إلى السكن، عبر 13 لجنة تقييس، تراقب يوميا جودة مدخلات البناء وتدبير الأوراش.
بدر الدين عتيقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض