fbpx
الصباح الفني

“أمينوكس” يثير الجدل

كليب “غانجيبو” يسافر بالمشاهد إلى عالم المستقبل

أفرج المغني الشاب أمين التمري، المعروف في الساحة الفنية بـ”أمنوكس”، عن جديده الفني، والذي عاد من خلاله إلى الساحة الفنية، ويتعلق الأمر بأغنية صورها على شكل فيديو كليب تحمل عنوان “غانجيبو”، طرحها على قناته الخاصة على موقع “اليوتوب”.
وحسب المعلومات التي كشفها فريق عمل الأغنية الجديدة، فقد صورت مشاهد الفيديو الكليب بالبيضاء، باستعمال أحدث التقنيات في مجال التصوير، علما أن ميزانية مهمة خصصت لانتاج الفيديو كليب، بالاستعانة بخدمات تقنيين مهمين.
وتعد أغنية “غانجيبو” التي سجلت باستوديو هبة بالبيضاء، وباستخدام أجود وأحدث تقنيات الإنتاج الموسيقي، من كلمات وألحان “أمينوكس” نفسه، فيما عادت الموسيقى للموزع الشاب ياسين اتوميك.
وأشرف المخرج عبد الرفيع العبديوي، الذي يعتبر من أهم مخرجي ومديري تصوير الفيديو كليبات بالمغرب والعالم العربي، على إخراج أغنية “أمينوكس” الجديدة، وهو المخرج الذي سبق أن تعامل مع مجموعة من الفنانين من بينهم، سعد لمجرد، وأسماء لمنور وجميلة بدوي وعبد الفتاح الجريني وسلمى رشيد وغيرهم من الفنانين.
ويسافر كليب “غانجيبو” بالمشاهد إلى عالم المستقبل، يظهر فيه “أمينوكس” رفقة راقصين يؤدون رقصات تعبيرية، لتبليغ رسالة لبطلة الكليب، قبل أن تأخذهم إلى مكان آخر بطريقة خيالية، وتواجه “أمينوكس” بالرقص رفقة فرقتها.
وفي سياق متصل، اختار “امينوكس”، حسب ما جاء في بيان صحافي، الظهور بلوك يتماشى مع طبيعة الفيديو كليب الشبابية والمتميزة، وتلائم الفضاءات والعوالم المختلفة التي أنجز فيها الكليب.
وأثار اسم الأغنية، جدلا كبيرا بين نشطاء المواقع التواصل الاجتماعي، إذ اعتبر البعض أن المغني الشاب تعمد اختيار هذا العنوان لإثارة الجدل، ولتصير الأغنية موضوع نقاش، ولتحقيق “البوز”.
وتعد أغنية “جهدي تسالا”، آخر أغنية طرحها أمينوكس، وهي من كلماته وألحانه، فيما تكلف بتوزيعها بلال أفريكانو. وقام امينوكس بتسجيل الأغنية في طنجة، فيما تم الاشتغال على الماستورينغ بالولايات المتحدة الأمريكية.
إ . ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى