fbpx
غير مصنف

هكذا ساهمت مواقع التواصل والتسويق في الرقي بالمنتوج المغربي

 

 

 

اكتسبت مواقع التجارة الإلكترونية والبيع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، زخما كبيرا في السنتين الماضيتين، بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا.

ويعزز هذا الطرح، الأرقام التي نشرت في جرائد متخصصة، أخيرا، التي تتحدث عن تحقيق شركات لأرباح قياسية، رغم الأزمة التي عصفت بأغلب الشركات. ويتعلق الأمر بشركات التوصيل ومواقع التسويق الإلكتروني، إذ لجأ جل الناس في كل دول العالم، إلى هذه الشركات، التي استمرت في العمل، رغم ظروف الحجر الصحي، لتأمين حاجيات الأفراد.

على سبيل المثال، يقول الودغيري، صاحب شركة Kovially التي أصبحت رائدة في صناعة وتسويق الأحذية، رجال ونساء، أن توفر مقاولته على صفحة بموقع التواصل “إنستغرام” و”فيسبوك”، ساهم في جذب الآلاف من محبي الأحذية، الذين باتوا يلجون لصفحته، إذ بات الزبناء يتوفرون على طريقة سهلة لاختيار السلع بشكل أفضل.

وتقدم “الماركة” فرصة للزبائن لفحص السلع عن قرب قبل الأداء، بل وتلتزم بتوصيلها إلى مكان سكناهم بأقل الأثمان.

واعتبر المتحدث نفسه أن الانتقال إلى التسويق الإلكتروني بات لا محيد عنه، في زمن انتشار فيروس “كورونا”، وسيكون له شأن أكبر في الفترة المقبلة، خاصة أن أغلب الزبناء اعتبروا أن التواصل عبر هذه مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الرسمية، أسهل بكثير من الأساليب الأخرى المتجاوزة.

وتملك شركة الودغيري موقعا رسميا (Kovially.ma)، على غرار باقي الشركات، غير أن البحث عن التميز كان دائما الهدف الأول، لتبسيط البحث في الموقع وتقديم أكبر عدد من المعلومات، وأيضا منح المتصفح للموقع، إمكانية تمرير طلبه بكل سهولة، على أن يتوصل بكل المعلومات المتعلقة به، من أثمنة ومكان التوصيل وجودة المنتوج.

في هذا الصدد يقول الودغيري إن الموقع يتجدد يوميا، بناء على المنتوجات الجديدة، ناهيك عن توفير أكبر قدر من المعلومات عن المنتوج، لكي لا يضطر الزبون إلى التنقل.

وتسهل هذه العملية مهمة تسويق المنتوجات في كل مدن المملكة وفي بعض دول العالم، وليس فقط في المدينة التي يوجد فيها مقر الشركة، بل أن 100% من الزبائن عبروا عن رضاهم عن المنتوج وجودته، ثم عن “السيرفيس” المقدم.

وسارت شركات ومقاولات مغربية على النهج نفسه، إذ اكتسبت مواقع التسويق الإلكتروني ومعها استغلال وسائل التواصل الاجتماعي للترويج للمنتجات، دفعة كبيرة خلال الأشهر الأخيرة، لدرجة أن جل المبيعات باتت تمر عبر هذه الوسائل التسويقية الجديدة.

 

 

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.