fbpx
الصباح الفني

المحكمة تنتصر لورثة الراشدي ضد رأفت

المغنية قالت إن «خويي» من إنتاج شركتها الخاصة

كلف تراجع المغنية المغربية لطيفة رأفت، عن التوقف عن أداء أغنية “خويي”، سيما بعد وفاة شقيقها، دفع أكثر من 241 مليون سنتيم، إذ بعدما امتنعت سنوات عن أدائها، رغم أنها تعتبر من أشهر أعمالها، وافقت على أن تؤديها في برنامج “كوك استوديو”، بتوزيع جديد، ما دفع ورثة الملحن عبد القادر الراشدي إلى جرها للقضاء.
وقضت المحكمة التجارية، الاثنين الماضي، على رأفت بأداء تعويض يفوق 241 مليون سنتيم، لفائدة ورثة الملحن عبد القادر الراشدي، وهو القرار الذي أثار جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأصدرت المحكمة حكمها القطعي، إذ بعد المداولة، حكمت على رأفت بأداء مبلغ قدره مليونان و416 ألف درهم تعويضا لعائلة الراشدي، التي اتهمت الفنانة باستغلال أغنية “خويي” وعدم أخذها الإذن قبل أدائها في برنامج “كوك ستوديو” الذي كان يبث على القناة الثانية “دوزيم” وإجراء تعديلات عليها دون موافقتها.
واختارت عائلة الراشدي، قبل سنتين اللجوء إلى القضاء بعدما تبين لها، أن رأفت لم تأخذ رأيها لإعادة توزيع الأغنية الشهيرة، ورفعت دعوى قضائية ضدها، لتقول المحكمة كلمتها، ولتنصف عائلة الراحل.
ومن جانبها، أعادت رأفت، نشر مقتطف من برنامج “كوك استوديو”، خلال أدائها أغنية “خويي”، رفقة المغني المغربي حفيظ الدوزي.
وأرفقت رأفت، الفيديو الذي نشرته على صفحتها الرسمية على “إنستغرام” بتعليق، حظي بتفاعل الكثيرين، جاء فيه “من الأغاني، التي أعتز بها في مسيرتي الفنية، الأغنية، التي لها أكثر من ربع قرن، وفزت بها بلقب أفضل مطربة مغربية سنة 1985”.
وأضافت رأفت أن الأغنية من كلمات المرحوم أحمد الطيب العلج وألحان المرحوم الموسيقار عبد القادر الراشدي، ومن إنتاج شركتها الخاصة “أضواء المدينة”.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى