خاص

“رونو” … الشركة الرائدة

كرست مجموعة “رونو المغرب” ريادتها في سوق السيارات بتجاوز إنتاجها سقف 400 ألف سيارة السنة الماضية 2018، توجه 90 في المائة منها إلى 74 دولة.
وأكدت المجموعة أن حصيلة أنشطتها للسنة الماضية كانت جيدة، وصفها مسؤولو الشركة، بالسنة التاريخية من حيث الإنتاج الصناعي لوحدتيها “سوماكا” بالبيضاء وطنجة، في حين بلغت المبيعات 75 ألفا و418 سيارة، وحصة سوقية قاربت 5،42 في المائة.
ومكن الإنتاج الشركة الرائدة في صناعة السيارات بالمغرب، من تسويق علاماتها في السوق الوطني، بشكل كبير، خاصة سيارات “داسيا” التي تجاوزت 50 ألف سيارة، محتلة بذلك 28 في المائة من حصة السوق، و”رونو” التي سوقت أزيد من 26 ألف سيارة في الفترة نفسها من السنة الماضية، بنسبة 14.5 في المائة من السوق.
كما ساهمت المجموعة في إشعاع علامة “صنع في المغرب” من حيث الصادرات بحجم 358 ألفا و779 سيارة، مقابل 333 ألفا و189 سيارة في 2017، منها 301 ألف و336 سيارة أنتجت بطنجة، أي أكثر من 94 في المائة من إنتاج مصنع طنجة و57 ألفا و443 سيارة في البيضاء، بنسبة 69 في المائة من إنتاج “سوماكا”.
وخلال السنة الماضية، تواصلت الوتيرة التصاعدية لنشاط المجموعة من خلال تعهدات جديدة للممونين، وبدء تشغيل مواقع جديدة، وتوسيع أنشطة مواقع طنجة والبيضاء، بالإضافة إلى شراكة جديدة مع المدرسة المحمدية للمهندسين، ودعم تكوين المهندس اللازم لتلبية احتياجات صناعة السيارات بالنسبة إلى المهن القائمة والمستقبلية.
وأعلن مسؤولو الشركة عن مضاعفة الطاقة الإنتاجية لشركة “سوماكا” بهدف الانتقال من 80 ألفا إلى 160 ألف سيارة بحلول 2022، وتطوير نظامها الإيكولوجي الصناعي لزيادة معدل الاندماج المحلي إلى 65 في المائة، واستهداف 2 مليار أورو من رقم المعاملات في أفق 2023.

ب. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض