خاص

“الكات كات”… موضة السنة

المركزية الشريفة للسيارات تستحوذ على السوق عبر “توارغ” و”تيغوان” و”كيو 2″ وطراز “سيلفيو” الإيطالي الوافد الجديد

كشفت المؤشرات الحيوية لسوق السيارات، عن تنامي مبيعات السيارات رباعية الدفع “الكات كات”، التي أصبحت موضة السنة الجارية بامتياز، إذ شرعت المركزية الشريفة للسيارات (CAC)، المستورد والموزع الحصري لعلامة «فولكسفاغن» في المغرب، في التركيز على هذه الفئة من السيارات، من خلال تسويقها لطراز «توارغ»، إذ يقدم أحدثه مركبة خفيفة الوزن، تتوفر على قاعدة العجلات ذاتها، الموجودة في طراز «أودي كيو 7».

وتأتي السيارة المجهزة بمقاربة أيرودينامية هوائية جديدة، من خلال خطوط الانسياب البارزة فوق غطاء المحرك وجوانب السيارة، بأربعة محركات «في 6» تعمل بالغازوال، في الوقت الذي حملت المقصورة الداخلية، أهم تجهيزات السلامة والأمان، من خلال الوسائد الاحتياطية ونظام ضبط الانحراف عن الطريق ومحدد السرعة، إلى جانب بعض أحدث تقنيات الترفيه، من خلال نظام ملاحة خاص ومشغل موسيقى من الجيل الجديد. وإلى جانب «توارغ»، اختار الموزع تعزيز عرضه التنافسي في السوق من خلال طرح الجيل الثاني من طراز «تيغوان»، الذي يتميز بخفة الوزن وسهولة الحركة والقوة والمتانة، بالإضافة إلى رونق الشكل الخارجي، إذ تتميز السيارة عن سابقتها بفارق طول يصل إلى 60 ميلمترا وعرص بـ30 ميلمترا، وأقل انخفاضا عن الأرض بـ33 ميلمترا، فيما تمت زيادة مساحة تخزين الصندوق الخلفي بـ145 لترا، لتصبح 615 لترا، أو 1,665 لترا عند طي المقاعد الخلفية.

وتتوفر “تيغوان” بثمانية محركات بنزين، منها أربعة محركات “تيربو”، على التوالي، بقوه 123 و148 و177 و217 حصانا، بالإضافة إلى عده محركات تعمل بالغازوال، إذ تشتغل هذه المحركات بدفع أمامي للعجلات، إلى جانب نظام الدفع الكلي للعجلات “موشن 4”.

وركز الموزع على علامة أخرى يمتلك حقوق استيرادها وتوزيعها الحصري، في استقطاب فئة معينة من الزبناء، من الشباب الباحثين عن العلامات الرياضية الفاخرة، يتعلق الأمر بـ”أودي”، التي أجج طرازها “كيو 2” المنافسة في السوق، إذ تأتي السيارة بمصد أمامي على شكل سداسي، محاط  بإطار من المعدن، ويحتوي من الداخل  على عدد من القضبان العريضة، أما فتحات التهوية فتستقر أسفل المصد، بتصميم عريض، يمتد بين طرفي المركبة، ناهيك عن المصابيح الأمامية الحادة والمسحوبة إلى الجانبين.

وتتوفر “كيو 2” في ثلاث نسخ، تحوي مجموعة محركات، أحدها بسعة لتر واحد، وثلاث أسطوانات، بقوة 116 حصانا، ودرجة تسارع من 0 كيلومتر في الساعة إلى 96 كيلومترا في ظرف  8.5 ثوان. أما السرعة القصوى فهي في حدود 218 كيلومترا ، فيما يرتبط هذا المحرك بناقل حركة أوتوماتيكي من ست سرعات.

واختار موزع العلامات الإيطالية “ألفا روميو” و”فياط” و”لانسيا” بالمغربن دخول حلبة المنافسة في فئة السيارات رباعية الدفع، واقتطاع حصته من السوق، عبر سيارته الجديدة “ألفا روميو ستيلفيو”، التي تسوق بسعر يبدأ من 419 ألفا و900 درهم، إذ تلبي السيارة الرياضية، حاجيات محبي السفر وقطع المسافات الطويلة، فيما تزيد المصابيح الأمامية كبيرة الحجم جاذبية هذا الطراز، الذي يتوفر على إضاءة ضباب ومستشعرات, العجلات، فيما يصل طول السيارة إلى 4.70 أمتار، وقاعدتها إلى مترين و80 سنتمترا، علما أن هيكلها مطعم بالكروم، مع انتصاب عادمين في الخلف، لتعزيز المظهر الرياضي.

وتاتي «ستيلفيو» الجديدة بمحرك غازوال بسعة 1200 «سي سي»، يولد قوة 210 أحصنة. أما محركات البنزين فتتألف من أربع أسطوانات، بسعة لترين، وتولد قوة 200 حصان وعزم 400 نيوتن في المتر, ومحرك آخر من ست أسطوانات، يولد قوة أحصنة 505 أحصنة، وعزم دوران 600 نيوتن في المتر.

بدر الدين عتيقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق