fbpx
تحقيق

عشر سنوات على زلزال الحسيمة…جراح لم تندمل

تعود إلى ضحايا زارتهم إبان الفاجعة وهذه رسائلهم إلى المركز

لم نكن بحاجة إلى الخوض بالسكاكين في لحمة ذكرياتهم، لتنزف ما حدث في مثل هذا اليوم قبل عشر سنوات، بل كانت دقائق حياتهم ترغمهم على الهجوع في 24 فبراير 2004. ولم يكونوا بحاجة إلى مرور عقد من الزمن ليستعيدوا تفاصيل هذا اليوم المشؤوم،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى