fbpx
الأولى

تحت الدف

متى ينعم البيضاويون بمدينتهم؟ ومتى سيشعرون أن لهم إطار عيش محترما يستحقونه، بعيدا عن هذه الفوضى اللاخلاقة من الأوراش والمشاريع والإغلاقات والحواجز والاكتظاظ و”حرق الأعصاب” الذي لا يكاد ينتهي، حتى يبدأ من جديد؟ أكثر من 12 سنة، وأمعاء البيضاء مفتوحة على المجهول، إذ لا يعرف أحد ماأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى