fbpx
وطنية

أمزازي يستبعد خيار السنة البيضاء

خلافا لتخوفات آباء وأولياء التلاميذ التي عززتها تصريحات بعض النقابيين، محذرة من فرض سنة بيضاء، جراء الأزمة الآخذة في التنامي بين الوزارة والأساتذة المتعاقدين، استبعد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن تؤثر احتجاجات الأساتذة، وإضراباتهم التي قاربت الشهرين على السير العادي للسنة الدراسية.وأكد خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، أول أمس (الثلاثاء)، أن “خيار سنة بيضاء غير وارد مطلقا”، منبها إلى أن الوزارة اتخذت كافة التدابير اللازمة حتى لا تتأثر المستويات الإشهادية باحتجاجات الأساتذة أطر الأكاديميات، ووعد في سياق متصل بأن تمر الامتحانات الإشهادية في أحسن الظروف.
وكشف الوزير، أن امتحانات دورة يونيو المقبل، لن تتأثر بموجة الاحتجاجات، لأن الاستعداد لها انطلق منذ أكتوبر الماضي، مشيرا إلى أن هيأة التدريس والتفتيش المختصة، بصدد العمل على إعداد مواضيع الامتحانات.
إلى ذلك، عاد أمزازي إلى التأكيد، خلال الجلسة ذاتها، على أنه لا حوار مع الأساتذة، حتى يعودوا إلى الأقسام.
هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى