fbpx
بلاغات

“بروكتر أند غامبل” تحتفل بذكرى شراكتها مع وزارة التربية الوطنية

تعتبر شركة “بروكتر أند غامبل” رائدة في مجال تعزيز المساواة وحقوق المرأة في المغرب وحول العالم. ويعد تعزيز مساواة المرأة وإدماجها وتمكينها ركيزة استراتيجية رئيسية لبرنامج المواطنة الخاص بها. وقد طورت الشركة برامج قوية بالشراكة مع الحكومة وجمعيات محلية ودولية لتعزيز حقوق الفتيات والنساء والعمل في مجال المساواة.

25 عامًا من التفاني في تعليم وتوعية الفتيات

وفي إطار هذه الرؤية، تربط شركة  بروكتر أند غامبل منذ خمس و عشرين عامًا شراكة قوية و مستدامة تجمعها   بوزارة التربية الوطنية تستهدف أساسا فتيات التعليم الإعدادي. ويعتبر برنامج الإرتقاء بالتربية على الصحة الإنجابية تكميليا للبرنامج المدرسي حيث يتطرق لحل مشكل حقيقي يتمثل في الولوج إلى المعلومات المتعلقة بالبلوغ والصحة الإنجابية.

وتغطي هذه المبادرة التي انطلقت لأول مرة خلال السنة الدراسية 1998/1999، برعاية من علامة أولويز كل سنة حوالي 900 إعدادية، مع أكثر من 3000 حصة تربوية وتحسيسية يقدمها أطباء جرى تكوينهم بشكل مشترك من قبل كلا الشريكين.

وإلى غاية اليوم، تم تحسيس أكثر من 4.5 ملايين فتاة و480.000 أم بأهمية الصحة الإنجابية، مما مكنهن من تجاوز مرحلة البلوغ بسلام من خلال اتباع نمط حياة صحي.

وباعتباره نموذجًا للشراكة بين القطاعين العام والخاص على المستويين الوطني والدولي، فقد تم تتويجه من قبل اليونسكو سنة 2014، من خلال إصدار توجيهات تحث الدول الأعضاء على إدماج التربية على البلوغ في المناهج المدرسية.

وموازاة مع الحصص التربوية، شمل برنامج الإرتقاء بالتربية على الصحة الإنجابية منذ عام 2016 إعادة التأهيل لأجنحة الداخليات المحتضنة للفتيات المنحدرات من المناطق القروية بشراكة مع روتاري كازا ـ شمال.

يهدف البرنامج إلى تحسين ظروفهن المعيشية وتمكينهن من مواصلة دراستهن في بيئة أكثر ملاءمة. وفي هذا السياق، أعيد تأهيل حتى الآن احدا عشر داخليات منها 3 هذه السنة بإقليمي الحوز وتارودانت من أجل المساهمة في تأهيل المدارس المتضررة من الزلزال: المدرسة الداخلية لاعدادية مولاي رشيد والمدرسة الداخلية لثانوية أبطيه بآيت أورير، وكذا المدرسة الداخلية تيݣوݣة بنواحي تارودانت.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.