fbpx
وطنية

المتعاقدون في مرمى نيران التلاميذ

انتقلت مشاعر الغضب والسخط بسبب إهدار الزمن المدرسي للتلاميذ، من مكاتب المسؤولين عن المديريات الإقليمية والأكاديميات والإدارة المركزية، إلى أسر التلاميذ والهيآت المدافعة عنهم، خاصة أن أطر الأكاديميات أعلنوا رفضهم للنظام الأساسي لموظفي التربية الوطنية، الأمر نفسه بالنسبة لنقابة الجامعة الوطنية للتعليم- التوجه الديمقراطي. وفيأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة تتمة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى