fbpx
تحقيق

حمى الغضب تصيب قطاع الصحة بفاس وتاونات

احتجاجات متكررة على الاعتداءات والوضعية المهنية وسوء صرف التعويضات

يعيش قطاع الصحة بفاس وتاونات، على صفيح ساخن فرضته احتجاجات المهنيين بشكل لافت للانتباه، لأسباب مختلفة تتعلق باعتداءات تعرضت لها ممرضات ولتثبيت كرامة الطبيب والطالب وردا على الكيفية غير السوية في توزيع تعويضات وللمطالبة بلجن وزارية للتحقيق، في ظل ارتفاع موجة غضب في قطاع أصيب ب”حمى الاحتجاج” في انتظار علاجه بجرعات أنسولين تهدئ روع مهنيين غاضبين من واقع قطاع محتاج إلى وسائل لاسترجاع عافيته


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى