fbpx
خاص

مدرسة الهندسة بوجدة… التكوين المتعدد

رديف لمؤسسات الاستقطاب المحدود في إغناء حقل الدراسات الهندسية شهدت وجدة، منذ عقدين طفرة علمية تجلت في الرديف المؤسساتي لجامعة محمد الأول، والمتكون من كلية للطب والصيدلة ، ومدرستين وطنيتين إحداهما للتسيير والأخرى للعلوم التطبيقية، والتي يتخرج منها العشرات سنويا من المهندسين في عدد من المجالات. وفرض التوسع العمراني للجهةأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى