fbpx
أخبار 24/24

الجالية المغربية بفرنسا تشيد بالالتفاتة الملكية لتسهيل عودتها إلى الوطن

تلقى أفراد الجالية المغربية بفرنسا بارتياح كبير وبامتنان عميق التعليمات السامية التي أصدرها الملك محمد السادس للسلطات المعنية والمتدخلين في مجال النقل، قصد العمل على تسهيل عودتهم إلى الوطن بأثمنة مناسبة، وللفاعلين في السياحة ومجالي النقل والفندقة باتخاذ كافة التدابير اللازمة لاستقبال مغاربة العالم في أحسن الظروف.

وأعربت الجالية المغربية بفرنسا، المتشبثة بقوة بالوطن الأم، على غرار كافة مغاربة العالم، عن الفخر باستمرار ارتباطهم بوطنهم الأم، من خلال برمجة زيارات منتظمة، خاصة خلال فصل الصيف لصلة الرحم بالعائلة والأهل وقضاء لحظات رائعة لا تنسى.

وأكدت زينب حاتم رئيسة جمعية ” Maroc Entrepreneurs” التي تضم 12 ألف عضو في أكبر شبكة للأطر العليا والطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم وتكوينهم في فرنسا، أن التعليمات التي تضمنتها المبادرة الملكية بخصوص ظروف عودة أفراد الجالية المغربية لوطنهم الأم خلفت “ارتياحا كبيرا”، خاصة أنها “جاءت في الوقت المناسب”.

وقالت، في تصريح لـ(ومع)، إنه “عقب البعد عن وطننا لمدة عامين بسبب الوباء والأزمة العالمية، تستعد الجالية المغربية بحماس للعودة إلى لبلدها هذا الصيف، عودة كانت تبدو صعبة وغير مؤكدة، لولا رعاية جلالة الملك، نصره الله، الذي واكب ودعم الجالية المغربية بالخارج على الدوام”.

وحسب رئيسة الجمعية، فإن “قرار جلالة الملك سيسهل أيضا عودة المقاولين الشباب من أفراد الجالية المغربية الذين يأملون في الانطلاق والاستثمار في بلدهم، والذين اضطر بعضهم إلى تعليق مشاريعهم في انتظار الخروج من الجائحة.

نفس الارتياح عبر عنه المامون فكري، رئيس جمعية الطلبة المغاربة في بوردو، الذي أشاد بالتعليمات الملكية السامية.

وقال، في تصريح مماثل، “إننا مسرورون بالبلاغ الصادر عن الديوان الملكي، الذي يقضي بتسهيل عودة المغاربة المقيمين بالخارج، مسجلا أن العديد من الطلبة اضطروا إلى إلغاء أو تأجيل عودتهم بسبب الأسعار الباهظة التي تفرضها شركات الطيران”.

من جانبها، أشادت العديد من الجمعيات المغربية في فرنسا، بالبادرة النبيلة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تجاه مغاربة العالم، معربة عن امتنانها الكبير لجلالته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى