fbpx
الأولى

تحت الدف

ماذا يعني خروج وزير سابق عن صمته، ليؤكد لأيت الطالب، الذي يرافقه الفشل في كل خطواته، أن تدبير المرحلة الثانية من الجائحة خرج عن السيطرة؟
محمد الشيخ بيد الله، وزير الصحة الأسبق، والدكتور والبرلماني، وجه سؤالا “كتابيا” إلى أيت الطالب، يتضمن انتقادات لاذعة للحكومة بخصوص طريقة تدبيرها لجائحة كورونا.
وتوقف البرلماني الطبيب عند فقرة النشرات الإخبارية اليومية، التي اعتبر أنها تقتصر على قراءة المعطيات الرقمية العامة الموجودة على البوابة الإلكترونية للوزارة، دون أن تزود المشاهد، ولو برسم تخطيطي واحد كي يتصور تطور الفيروس، والاقتصار على رسائل وتصريحات غير مقنعة، بينما تعمل العديد من الدول، التي تحترم الحق في الحصول على المعلومة، على تقديمها بشكل واضح وبيداغوجي، لطمأنة شعوبها بشكل علمي وبأدلة ملموسة.
بيد الله، الذي قليلا ما يتكلم، ينتظر من وزير الصحة الكشف عن كيفية تدبير المرحلة الثانية من الجائحة، التي تثبت الأرقام التي تعلنها الوزارة أنها فعلا “خرجت عن السيطرة”.
ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى