fbpx
تحقيق

“النفاخات” و”الإكستازي” … موضة “الدوخة” بطنجة

علب ليلية تستقبل المدمنين بالأحضان ومحلات تبيعها لمراهقين ليس مبالغا فيه إذا قلنا أن المخدرات في طنجة متوفرة كما الخبز في الأفران، إذ يكفي أن يتوفر المرء على بضع معارف في صفوف المستهلكين والمروجين، حتى يتسنى له الحصول على أي نوع يطلبه، حسب سعة جيبه وجودة المنتوج الذي يبحث عنه.أكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى