fbpx
الأولى

جندي يتزعم عصابة كوكايين

أطاحت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز القضائي لشيشاوة، الجمعة الماضي، بصيد ثمين تمثل في تفكيك عصابة لترويج المخدرات الصلبة “كوكايين” يتزعمها جندي.
وحسب مصادر “الصباح”، تتكون العصابة من أربعة أشخاص، يروجون مخدرات “الكوكايين” بمختلف أحياء شيشاوة ومناطق متفرقة بضواحي مراكش.
وأضافت المصادر ذاتها، أن تفكيك العصابة تم إثر الأبحاث، التي قامت بها عناصر الدرك الملكي، بعد إيقاف ثلاثة أشخاص على متن سيارة خفيفة، عند سد قضائي، وبحوزتهم كمية من مخدر الشيرا تزن نصف كيلوغرام.
وكشفت الأبحاث الأولية أن المتهمين كانوا ينشطون بشيشاوة، التي تعتبر مركزا لأنشطتهم المشبوهة، إذ يقومون بتوزيع المخدرات على مجموعة من المناطق التابعة لمراكش، قبل أن يتم إيقافهم من قبل مصالح الدرك، التي نجحت في فك شفرة عمليات ترويج الكوكايين.
وعلمت “الصباح”، أن مصالح الدرك الملكي بشيشاوة، فتحت أبحاثا قضائية تحت إشراف النيابة العامة، لتفكيك خيوط القضية، للكشف عن جميع أنشطة وامتدادات هذه العصابة، وإيقاف باقي المتورطين المحتملين فيها. 
وفي تفاصيل القضية، اتخذ أفراد العصابة من شيشاوة مسرحا لانطلاق عمليات الاتجار في المخدرات في عدة مناطق، إلى أن ساهم سد قضائي نصبته مصالح الدرك الملكي بشيشاوة، في إطار الإجراءات الاستباقية لمحاصرة جميع أشكال الجريمة، في الكشف عن وجود عصابة للاتجار في المخدرات، بعد ضبط ثلاثة أشخاص على متن السيارة المشتبه فيها، متلبسين بحيازة المخدرات واستهلاكها، إذ أسفرت إجراءات التفتيش التي أُجريت على السيارة عن العثور على كمية من مخدر الشيرا، قبل أن تسفر الأبحاث الأولية عن التوصل إلى معطيات أخرى مفادها تورط المشتبه فيهم في ترويج مخدر “الكوكايين” والانتظام ضمن عصابة إجرامية تنشط في عدة أحياء بشيشاوة ومناطق أخرى بضواحي مراكش.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق