fbpx
تحقيق

المحمديـة … التسييـر بالفاتحـة

غياب برامج واضحة وصراعات سياسية يؤدي ثمنها المواطن لم تعد المحمدية تحمل لقب مدينة الزهور، بعد أن ذبلت جميعها، بسبب النفايات المنتشرة هنا وهناك، وحدة الخلافات السياسية في صفوف المشرفين عليها. وبعد أن كانت هذه المدينة الساحرة قبلة للسياح المغاربة والأجانب، فقدت بريقها، وفضل الزوار تغيير وجهتهم صوب مدن أخرى،أكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى