fbpx
غير مصنف

مسيرات التلاميذ تتجاوز حدودها السلمية

قالت مصادر ل”الصباح” إن فوضى الاحتجاج ضد الساعة الإضافية أمام البرلمان اليوم الاثنين بالرباط، والتي شارك فيها تلاميذ غاضبون، وصلت حد محاولة حرق العلم الوطني، وهو سلوك تجاوز الاحتجاج السلمي إلى المس بالوطن ومقدساته.

ومن شأن هذا الحدث أن يدفع الأمن والسلطات إلى التدخل من أجل وقف هذه الممارسات، التي تمس بصورة الوطني وبمؤسساته، خاصة أن بعض القاصرين المشاغبين يستغلون الفرصة من أجل القيام بأفعالهم التخريبية والمسيئة للوطن والمواطنين.

وحاول رجال الأمن متابعة المسيرات التي يقوم بها التلاميذ في كل أرجاء الوطن، للحفاظ على الأمن وتفادي أحداث الشغب، لكن مثل هذه الحوادث من شأنها أن تدفعهم إلى منع هذه المسيرات التي يستغلها المشاغبون للقيام بأعمالهم الاستفزازية والخطيرة.

وانتشرت صورة أخيرا في مواقع التواصل الاجتماعي قيل إنها للعلم الذي تعرض لمحاولة الحرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى