أخبار 24/24دوليات

فضيحة جنسية تهز الكونغرس الأمريكي

أعلن عميد مجلس النواب الأمريكي جون كونييرز، أمس الأحد استقالته من منصب رئيس الأقلية الديموقراطية للجنة الشؤون القضائية، بعدما اتهمته زميلات له لسنوات بالتحرش الجنسي.

وفتح الكونغرس تحقيقا داخليا حول كونييرز، الذي يوصف بأنه بطلا في الكفاح من أجل الحقوق المدنية للسود ويشغل مقعدا في مجلس النواب منذ 1965.

ونفى كونييرز (88 عاما) في بيان الاتهامات، وأكد أنه “ينتظر بفارغ الصبر توضيحها” أمام لجنة الاخلاقيات في الكونغرس.

وأوضح النائب عن ديترويت مبررا استقالته، “فكرت أن وجودي كديموقراطي في أعلى منصب في لجنة الشؤون القضائية، لن تخدم جهودها في التحقيق الذي تجريه لجنة الاخلاقيات”.

واعترف كونييرز بأنه دفع أكثر من 27 ألف دولار في 2015 إلى زميلة برلمانية له سابقة، كانت تتهمه بفصلها لأنها صدت محاولاته.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق