fbpx
أخبار 24/24

اعتقال طبيب متورط في ملف “حادثة لامبورغيني”

علمت “الصباح” أن قاضي التحقيق لدى المحكمة الابتدائية بتطوان أمر، أخيرا، بإيداع طبيب، السجن المحلي على ذمة قضية حادثة السيارة الفارهة التي عرفت بـ”قضية لامبورغيني ولد لفشوش”، التي تسبب في حادثة سير منتصف شهر غشت المنصرم بمدينة المضيق.

وكان الطبيب المذكور الذي يعمل بالبيضاء قد مثل الأربعاء الماضي أمام قاضي التحقيق بناء على الاستدعاء الموجه إليه من أجل التحقيق في الشهادة الطبية التي سلمها للشخص الذي كان يقود السيارة ساعة وقوع الحادثة.

كما أمر قاضي التحقيق بإيداع الشخص الذي كان قد حاول إيهام عناصر الشرطة بأنه من كان يسوق السيارة ساعة وقوع الحادثة، قبل أن يتوصل عناصر الشرطة إلى أن العملية مجرد تمويه وبلاغ كاذب، ورغم ذلك تم الإفراج عنه بأمر من النائب الذي كان يتولى مهام الديمومة ليلة الحادثة، ليختفي عن الأنظار، حيث صدرت مذكرة بحث في حقه.

ومن المنتظر أن يشرع قاضي التحقيق في التحقيق تفصيليا مع المتهمين الأربعاء الأخير من شهر شتنبر الجاري.

وكان قاضي التحقيق قد قرر تأجيل جلسات التحقيق التفصيلي في ملف “سيارة ولد الفشوش” ومن معه، بعد تخلف المتهم الرابع المتابع بـ “الرشوة بإعطاء شهادة كاذبة عن أصل مرض بصفته طبيبا”، و”التزوير في محرر عرفي واستعماله”، و”إصدار طبيب أثناء قيامه بمهامه إقرارا كاذبا بقصد محاباة شخص، وصنع واستعمال شهادة غير صحيحة ومزورة”، إذ قرر قاضي التحقيق إعادة استدعاء الطبيب وإحضاره بالقوة العمومية خلال الجلسة القادمة من التحقيق التفصيلي، وهو ما جرى الأربعاء الماضي، فيما يقبع باقي المتهمين المتابعين في حالة اعتقال احتياطي من السجن المحلي (الصومال).

يوسف الجوهري(تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى