fbpx
أخبار 24/24

ثورة آل البوهالي في تندوف

انتفضت كبرى قبائل المليشيات ضد قيادة بوليسارو بسبب حرب فصائل مافيا المخدرات، إذ تجمهر أفراد قبيلة ولد البوهالى اليوم (الخميس) أمام مقر ما يسمى وزارة الدفاع وحاصروها مانعين الدخول إليها والخروج منها تنديدا بمحاكمة نجل محمد لمين البوهالي، قائد لواء الاحتياط ومسؤول لجنة الدفاع بالأمانة الوطنية، بعد إدانته من قبل المحكمة العسكرية، رفقة اثنين من أصدقائه، بتهمة حيازة مخدرات وحكمت عليهم بـ 15 سنة سجنا  نافذا.

ولعلع الرصاص في محيط قيادة الجبهة بعد قيام المحتجين من قبيلة ولد البوهالى لحسن واحماد (ابراهيم اوداود) بتوقيف سيارة للدرك تحركت بشكل استعراضي نساء القبيلة الغاضبة الأمر الذي زاد من الاحتقان حد الاستيلاء على السيارة، رد عليها درك بوليساريو  بإطلاق الرصاص لتخويف المحتجين.

وندد أتباع لمين البوهالي، بتلك المحاكمة، معتبرين بأنه من غير المعقول تبرئة مدانين بالاتجار الدولي في السلاح والمخدرات الصلبة وحبس ابنهم 15 سنة بسبب 100 غرام.

وأفادت مصادر صحراوية أن محمد لمين البوهالي، الذي يقود هذه الاحتجاجات بنفسه، توجه غاضبا إلى الرئاسة يبحث عن إبراهيم غالي، ويسأل الحراس أين “آمينتو” وهو اسم قديم لغالي كان يطلقه عليه بعض المقاتلين، حين كان وزيرا للدفاع.

ياسين قطيب


تعليق واحد

  1. Ne donnez pas d’importance aux vendus on peut pas écrire ou parler sur sur un groupe de mafieux terroristes ramassés par les caporaux Harkis comme un état leurs places ces vendus et devant la justice pour rendre des comptes de leurs crimes envers des innocents sans défense a l’ordre du régime vauriens

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.