fbpx
أخبار 24/24

“إيلام جاي” يعود بـ “هيروينا”

طرح الفنان المغربي_السويدي إيلام جاي أغنية جديدة بعنوان “هيروينا”، اختار أنْ يمزج فيها بين لغته الأم “الدارجة المغربية” والإنجليزية والإسبانية، في أول تجربة في مساره الفني.

وأشرف إيلام على كتابة وتلحين وإنتاج أغنيته بنفسه، معيدا من خلالها الوصل مع شغفه، ومسجلا عودته الكبرى إلى عالم الموسيقى بإفريقيا والشرق الأوسط.

لقد حفر هذا المغني والكاتب-الملحن والمنتج والمخرج اسمه في قلوب المغاربة، خاصة بأغنيته الناجحة “مورينا” التي صنعت حقبة من الأمجاد، ففي تلك الفترة، نجح “إيلام جاي”، الذي يعد رائدا في مجاله، في المزج بين أنماط الـ”آر أند بي” والفلامنكو وكناوة والموسيقى الإفريقية ليخلق أصوات موسيقية متميزة خاصة به، كما أنه أول فنان مغربي يدمج في أغانيه المصورة مشاهد ثلاثية الأبعاد.

أما اليوم فإن “إيلام” على استعداد لرفع تحد جديد، فبالنسبة له “ببساطة، الموسيقى لها تأثير ساحر، لأنها تتجاوز جميع اللغات وكل الثقافات”.

ولأول مرة في مساره الفني، اختار هذا الفنان الغناء بلغته الأم وهي الدارجة مع مزجها بالإنجليزية والإسبانية، كما أن قيثارة الموسيقى اللاتينية و”الكانتري” تبث في الأغنية إحساسا بنار المغامرة وتحكي قصة حفل صيفي حارق.

بالنسبة لما هو مرئي ومرة أخرى، “إيلام” مقبل على إحداث طفرة في الصناعة الموسيقية بإفريقيا والشرق الأوسط، حيث سيكون أول من يلجأ في أغنية مصورة للتكنولوجيا الجديدة المسماة “Unreal Engine” المعروفة فقط في صناعة ألعاب الفيديو (الجيمينج) وبعض الانتاجات السينمائية الكبرى في العالم.

واعتمد “إيلام جاي” استراتيجية تسويق رقمي مبتكرة، حيث نشر الفنان في مختلف منصات التواصل الاجتماعي، وذلك منذ حوالي عشرة أيام، مقاطع فيديو مقتضبة تضم موسيقى وكلمات الأغنية الجديدة من أجل الإعلان عن الإصدار الرسمي لأغنية “هيروينا/روينا”. وقد أصبحت هذه المحتويات من بين الأكثر رواجا في منصة “تيكتوك” بأكثر من 7000فيديو تمت مشاركته وبمشاهدات تفوق 75مليونا.

ويذكر أن”إيلام جاي” معروف لدى الجمهور كفنان ومغني وراقص ومنتج وكذلك كرجل أعمال، كما أن هذا الفنان السويسري-المغربي يعد نموذجا خالصا للرجل العصامي.

فمنذ نعومة أظافره، أدرك “إيلام جاي”، وهو من مواليد 1974 بالبيضاء، أن العمل الدؤوب والمثابرة هما السبيلان الوحيدان لتحقيق أحلامه، فأصبح بشكل رئيسي صانع نجاحه بنفسه وهو ما يحسب له.

عند بلوغه سن 14سنة، وقد كان آنذاك طالبا، انتقل “إيلام جاي” للعيش في جنيف (سويسرا) حيث مارس عدة مهن بسيطة ليتمكن من الحصول على أولى حصصه في الاستوديو الذي ألف فيه أصواتا موسيقية مخصصة لتصميمات الرقصات الخاصة به.

بعد مرور سنتين، وحيث إنه فاز بمسابقة “بلاك أور وايت” التي نظمها مايكل جاكسون بباريس-بيرسي وبما أنه كان ميالا لعالم المقاولة، أنشأ هذا الشاب مدرسة الرقص الخاصة به، حيث أطر وكون أكثر من 180تلميذا.

وعندما وقع أولى عقوده كفنان مع “أيسلاندريكوردس”، كان “إيلام” قد قطع أشواطا في إبداع أعماله الفنية الخاصة، حيث كانت أغنيته المنفردة الأولى “ريتورن تو فريدوم” قد منحته حضورا قويا في السوق الفرنسية، بعد ذلك، أثار اهتمام الفاعل الرئيسي في الصناعة الموسيقية “سوني ميوزيك”، كما وقع “إيلام” عقد فنان-منتج مع “يوروب” وأصدر أغنيته المنفردة “وانا بي فري”.

بالموازاة مع  ذلك، تعامل “إيلام” بصفة منتج، عبر التأليف والكتابة لفنانين من دول مختلفة كتركيا ومصر ورومانيا والولايات المتحدة، مما أكسبه سمعة فنان منفتح ومتنوع  ومتكامل.

وانطلاقا من رغبته في إيصال موسيقاه إلى السوق الدولية، اختار الفنان الشاب، الذي سبق له السفر مرارا وتكرارا إلى الولايات المتحدة، الاستقرار في هذا البلد لبضع سنوات بهدف تملك ثقافة وخبايا صناعة الترفيه الأمريكية.

عاد “إيلام” إلى المغرب، موطنه الأصلي، لاغتنام فرص أعمال عرضت عليه، فأسس علامة “بلاتينيوم ميوزيك” المالكة للامتياز التجاري لـ”يونيفيرسال ميوزيك” بالمغرب، حيث كان يحلم بخلق وتطوير صناعة ترفيهية بالقارة الإفريقية.

وقد دخل هذا الفنان البيوت المغربية بفضل “مغربية”، الشعار الرسمي لترشح المغرب لتنظيم كأس العالم فيفا 2010 والذي يحمل توقيعه ككاتب كلمات وملحن. وقد جمعت هذه الأغنية، التي تتميز بمزيج من عدة أنماط موسيقية، كلا من “إيلام” وزوجته “ميرلا جاي” والفنان الكبير محمد الدرهم، العازف بالمجموعة الأسطورية جيل جيلالة.

لكن “إيلام” معروف أساسا بأداءه على المباشر الذي يتميز بالكاريزما والإتقان، حيث تجمع عروضه في انسجام كبير عدة موسيقيين وراقصين ومغنيين ويشكل خليط الأنماط الموسيقية مصدر إلهام لهذا الفنان الذي يستمتع بالغنى الثقافي الذي ينبثق منها.

ولكونه فنانا حقيقيا في مجال الصورة، يخضع “إيلام” الحشود لتنويم مغناطيسي عبر أدائه الفني المركب والمعد بشكل دقيق، فالخشبة المزينة بديكور مصمم بعناية تزداد جمالا بالتكنولوجيا الجديدة التي تمزج بين الأضواء والأصوات والمؤثرات الخاصة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.