fbpx
أخبار 24/24

قاضي التحقيق يأمر بإيداع الشرطي الدراجي سجن عكاشة

 

 

في تطور جديد لملف الحادث المروري الذي أودى بحياة سائق دراجة نارية وإصابة فتاتين كانتا برفقته البيضاء، قرر قاضي التحقيق بالغرفة الأولى بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، متابعة الشرطي الدراجي الذي تسبب في وفاة سائق الدراجة “عثمان” بارتكاب بجناية الايذاء العمدي الناتج عنه القتل الخطأ دون نية إحداثه، وايداعه سجن عكاشة بعد اجراء التحقيق الابتدائي.
ويأتي قرار قاضي التحقيق، بعد تدخل المديرية العامة للأمن الوطني، التي فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، للكشف عن الظروف والملابسات الحقيقية المرتبطة بالحادث المروري، إذ شدد على أن ضباط الشرطة القضائية قاموا بتفريغ مجموعة من المحتويات الرقمية انطلاقا من كاميرات للمراقبة وثقت الحادث، بغرض الكشف عن الظروف الحقيقية للتدخل الأمني الذي باشره دراجي شرطة المرور ومدى علاقته بالحادثة، كما باشروا تحصيل إفادات العديد من الشهود من مستعملي الطريق ممن عاينوا وشاهدوا وقائع هذا الحادث.
ويذكر أن عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني، تدخل شخصيا على خط قضية الحادث المروري و أعطى تعليماته بالتطبيق السليم للقانون وعدم التساهل في تحديد المسؤوليات بشكل دقيق، وترتيب الجزاءات القانونية والكشف عن الحقيقة كاملة، على اعتبار أن “التدخلات الأمنية المحمولة تخضع لتدابير صارمة ولضوابط محكمة تفاديا للتسبب في حوادث مرورية تمس بسلامة مستعملي الطريق وسلامة الشرطيين أنفسهم”.
وتأتي تعليمات حموشي بعد أن حاول دراجي تابع لولاية أمن البيضاء توقيف ثلاث دراجات نارية كانت تسير على مستوى شارع “نيس” بمنطقة أمن أنفا قبل أذان المغرب، بسبب شبهة عدم حمل خوذات الرأس وامتطاء إحدى الدراجات من طرف ثلاثة راكبين، غير أن هذا التدخل الشرطي لم يسر بالشكل المطلوب وانقلب إلى حادث مروع أودى بحياة السائق وتعرضت الفتاتان لإصابات بليغة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.