fbpx
حوار

نبيل بنعبد الله: الدولة والأحزاب مسؤولة عن اختلالات المشهد السياسي

 

نبيل بنعبدالله
الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية أكد تطلع الحزب إلى احتلال رتبة متقدمة في الانتخابات المقبلة

ركز الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح السنة التشريعية على ضرورة الارتقاء بالعمل البرلماني بما يسمح للمؤسسة التشريعية مواكبة الدينامية الإصلاحية التي انخرط فيها المغرب. هل تعتقدون أن النخبة السياسية في البرلمان مؤهلة للانخراط في هذه الدينامية، خاصة في ظل استمرار بعض الظواهر السلبية مثل الترحال السياسي والغياب البرلماني؟
الخطاب الملكي السامي شكل، مرة أخرى، محطة أساسية في التعبير عن الإرادة السياسية في بناء مؤسسات ديمقراطية قوية تلعب دورها كاملا في عملية التشييد الديمقراطي المتدرج. ولا يمكن لنا سوى أن ننخرط في التوجهات والمبادئ العامة التي أكد عليها جلالة الملك، خاصة أمام ما نلاحظه من محاولات تبخيس للعمل السياسي والعمل الانتخابي والحزبي، ولذلك


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى