fbpx
الصباح الفني

تتويج جبيلو بسلا

حاز فيلم “دار بنسعيد بين الماضي والحاضر” لخالد جبيلو، مساء السبت الماضي، على الجائزة الأولى لمباراة الفيلم الوثائقي القصير، التي نظمتها مؤسسة سلا للثقافة والفنون.
وخلال حفل توزيع جوائز هذه المباراة، التي تناولت موضوع المآثر التاريخية بسلا، عادت الجائزة الثانية مناصفة إلى فيلم “نساء في عوالم منسية” لعزيزة حلاق، وفيلم “سلا مدينة الأبواب السبعة” لعادل عريوش، بينما فاز فيلم “عندما تبكي المآثر” لسفيان عنكود بالجائزة الثالثة. وأطلقت مؤسسة سلا للثقافة والفنون مباراة الفيلم الوثائقي القصير في وجه الفعاليات الفنية من ذوي الاهتمام بتوثيق الذاكرة التاريخية السلاوية عبر الإنتاج السمعي البصري، بهدف المساهمة في تنشيط الحياة الثقافية بحاضرة سلا، وإنعاش صورتها قطبا ثقافيا وفنيا، وتشجيع الاشتغال على المدينة تيمة في المجال السمعي البصري (إبراز الأسوار والمساجد والأحياء والصومعات والمدارس والأسواق)، قصد إثراء الخزانة السمعية البصرية الوطنية عموما، والمحلية على وجه الخصوص.
وتناول موضوع المباراة في دورتها الأولى تيمة المعالم التاريخية بسلا العتيقة، بغية تسليط الضوء على مكانتها ومميزاتها ومعمارها الحضاري، وإبراز أدوارها وأنشطتها عبر التاريخ، قصد تثمينها والتعريف بها لدى الجمهور خاصة الأجيال الصاعدة.

ع. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى