fbpx
الرياضة

هل يكبر الأشبال بموريتانيا؟

يدخلون غمار «الكان» بمواجهة غامبيا وعبوب غاضب على الإدارة التقنية

يدخل المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة لكرة القدم منافسات كأس إفريقيا بموريتانيا، اليوم (الثلاثاء)، بمواجهة نظيره الغامبي، لحساب الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة، بملعب نواذيبو الرئيسي، انطلاقا من الثامنة.
وأنهى المنتخب الوطني استعداداته، بإجراء آخر حصة إعدادية بنواذيبو، اعتمد فيها على الجانب الذهني بشكل كبير، بعد أن ركز زكرياء عبوب، مدرب المنتخب في الحصص الماضية، على الجانبين البدني والتكتيكي.
وأثارت الإدارة التقنية الوطنية حفيظة المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة، بعد أن تخلفت عن إعداد تقرير حول المباراة الإعدادية التي جمعت منتخب غامبيا أمام بوركينافاسو بالرباط، سيما أن الطاقم التقني كان يعول عليها، لقراءة بعض مفاتيح اللعب لديه، واستغلال نقط قوته وضعفه في الفوز عليه.
واتفق الطاقم التقني لمنتخب الشباب مع الإدارة التقنية الوطنية، على إعداد تقارير تخص منتخبي غامبيا وغانا، الموجودين رفقته في المجموعة الثالثة، واستغلال فرصة تحضيرهما بالرباط، من أجل إعداد تقارير عنهما، غير أنها لم تنفذ الاتفاق، رغم توفر الإدارة التقنية على مجموعة من الأطر، التي لديها خبرة في تحليل المباريات.
من جانبه، أكد عبوب أن المباراة أمام غامبيا لن تكون سهلة، بحكم أن المنافس قوي، ولديه تجربة في الفئات العمرية الصغرى، غير أن المنتخب الوطني سيدخل هذه المباراة، من أجل الفوز.
وأضاف عبوب أن الفوز في المباراة الأولى سيمهد الطريق، نحو التأهل إلى الدور المقبل، لذلك فإن اللاعبين مطالبون باستغلال الفرص التي تتاح لهم، وعدم ترك فراغات للاعبي المنتخب الغامبي، الذي يعتمد على اللعب الجماعي والمهارات الفردية للاعبين.
وأوضح عبوب أن هناك بعض المعيقات التي تواجه المنتخب الوطني، خاصة الأجواء المناخية الصعبة، معربا عن أمله في أن يتغلب اللاعبون عليها في المباراة، والتعامل بذكاء معها، وعدم ترك الفرصة لغامبيا لاستغلالها لصالحه، الشيء الذي يفرض على لاعبيه عدم التسرع، وتحصين الدفاع ووسط الميدان.

صلاح الدين محسن وعيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى