fbpx
الصباح الفني

“طريق الكركرات” جديد الساحلي

فنان العيطة الجبلية قال إنه يحضر أغنيتين عن كورونا والهجرة السرية

أطلق الفنان الشعبي عبد السلام الساحلي، أخيرا، أغنيتين اختار لهما عنوان “طريق الكركرات” و”الصحرا بلادي”.
وتفاعل فنان العيطة الجبلية من خلال الأغنيتين الجديدتين، مع التطورات الأخيرة التي عرفتها قضية الصحراء المغربية، ليعبر من خلالهما بشكل فني عن ضمير فئات عريضة من المغاربة بمختلف انتماءاتهم مع المسار الإيجابي الذي أخذه هذا الملف، والتحديات التي تواجه قضية الوحدة الترابية.
وحرص الساحلي الشهير بلقبه الفني “بريكدم” على تضمين كليب أغنيته الجديدة عن الكركرات مشاهد من الرحلة التي جمعته، قبل أسابيع، بوفد من الفنانين باسم النقابة المهنية لمبدعي الأغنية المغربية نحو الأقاليم الجنوبية، والمعبر الحدودي الكركرات.
كما وظف الساحلي في أغنيتيه إيقاعات وأنغام العيطة الجبلية التي تمرس على أدائها منذ أزيد من أربعة عقود، تعبيرا منه عن الصلة التي تربط شمال المغرب بجنوبه، وبمختلف جهاته ومكوناته.
وكشف الفنان الجبلي، ابن مدينة القصر الكبير، عن مشروع أغنيتين جديدتين، بصدد وضع اللمسات الأخيرة عليهما، الأولى بعنوان “بقا فدارك” بمنحى تحسيسي بمخاطر وباء كورونا، أما الثانية فاختار لها عنوان “اللانشا” تتحدث عن الهجرة السرية، سعى فيها إلى توظيف إيقاعات وتوزيع موسيقي جديد.
وقال الساحلي، في حديث مع “الصباح”، إنه رغم انفتاحه على مواضيع راهنة، فإنه ما زال حريصا على مواصلة مشروعه الفني القائم على الحفاظ على العيطة الجبلية في ثوبها الأصلي، وبفضلها اشتهر في العديد من المحافل داخل المغرب وخارجه.
وبدأ “بريكدم” مساره الفني منذ مطلع الثماننينات وسنه لا تتجاوز الرابعة عشرة من عمره، بعد أن تلقى الدروس الأولى للعيطة الجبلية على يد والده، قبل أن ينتقل إلى مرافقة رموز العيطة، من قبيل الحاج محمد العروسي وأحمد الكرفطي والحاجي السريفي وغيرهم.
وأصدر الساحلي أزيد من 50 أغنية، كما قام بجولات عديدة في مختلف الدول الأوربية، والمغرب العربي، فضلا عن مشاركاته في برامج تلفزيونية ومهرجانات وطنية.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى