fbpx
مقالات الرأي

الحركات الجهادية الناشطة في دول الساحل وجنوب الصحراء -مالي- نموذجا

              تعود جذور الصراع في مالي بالضبط إلى المنطقة الواقعة بإقليم أزواد شمالا و التي اندلعت شرارتها منذ حقبة الاستعمار الفرنسي للبلاد، بعدما عمدت السلطات الاستعمارية عشية استقلال مستعمراتها في المنطقة إلى تقطيع جغرافي لبلدانها، وزعت بموجبه شعب الطوارق بين كل من مالي ،الجزائر ،النيجر و بوركينا فاسو ،أكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى