fbpx
الأولى

ثاني حالة إصابة بالجديدة

توصلت إدارة المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، صباح أول أمس (الاثنين)، بنتائج التحليلات الطبية من مختبر باستور بالبيضاء، المتعلقة بمواطن نقل، الجمعة الماضي، من منزله بتجزئة حكيمة بالجديدة إلى المستشفى، بعد الاشتباه في إصابته بفيروس كورونا المستجد. وأضافت المصادر أن نتائج التحليلات التي توصلت بها إدراة المستشفى من المختبر كانت إيجابية.

وزادت المصادر أن الشخص المصاب عاد، أخيرا، إلى المغرب قادما من تركيا، قبل أسبوعين من ظهور أعراض إصابته بالفيروس. وتم وضعه، بعد توصل إدارة المستشفى بنتائج التحليلات، في غرفة العزل الطبي بالطابق الثاني للمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة.

وكشفت المصادر أن الطاقم الطبي أخضع زوجة المصاب لتحليلات مخبرية للتأكد من إصابتها بوباء كورونا.

يشار إلى أن مستشفى محمد الخامس بالجديدة عاش، الجمعة الماضي، على وقع وفاة مسنة تتحدر من جماعة سيدي علي بن حمدوش بأزمور، جراء إصابتها بفيروس كورونا، وعبأت السلطات الصحية والإقليمية بالجديدة جميع الأجهزة من أجل إجراء تحليلات مخبرية على جميع الأشخاص الذين كان لهم اختلاط بها.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى