fbpx
الصباح السياسي

تنزيل الجهوية … استعجال الخارطة القطاعية

بدأت الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان وزارة الشباب والرياضة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الذراع النقالي للاستقلال، مسار تنزيل الجهوية في القطاع المذكور، إذ عقدت المؤتمر الجهوي الأول لجهة الرباط سلا القنيطرة، تحت شعار “الجامعة الوطنية شريك أساسي في تنزيل الجهوية بقطاع الشباب والرياضة”، بالمقر المركزي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بالرباط.
وترأس أشغال المؤتمر أحمد بلفاطمي، الكاتب الوطني للجامعة، وخديجة الزومي، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، بالإضافة إلى أعضاء المكتب الوطني للجامعة وممثلي المكاتب الإقليمية بالجهة، وقبل ذلك ترأس المرشح سعيد الصامتي أشغال اللجنة التحضيرية للمؤتمر رفقة أعضاء اللجنة
وبعد قراءة القانون الأساسي للجامعة ومناقشة وثائق المؤتمر الجهوي وحصر التدخلات، تم فتح باب الترشيح، وكان الصامتي المرشح الوحيد، الذي تم انتخابه بالإجماع وأعطيت له صلاحية تشكيل مكتب جهوي يضم كافة المناطق ومختلف التمثيليات.
وعرض المؤتمر، الأول من نوعه على المستوى الوطني، عمل الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشبيبة والرياضة منذ تولي أحمد بلفاطمي تسيير أمورها.
وأكد بلفاطمي، الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان وزارة الشبيبة والرياضة، أن الجامعة تساهم في دينامية نقابية ناجعة تؤمن بالحوار المتبادل مع الوزارة وفق نصوص قانونية تحترم رأي وقرار الطرفين، كما تسعى الجامعة دائما إلى مد يدها لأي مبادرة تجعل من العنصر البشري رافعة أساسية داخل قطاع الشبيبة والرياضة.
واعتبرت الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان وزارة الشباب والرياضة أن نجاح المؤتمر الأول لجهة الرباط سلا القنيطرة، تحقق بفضل الجهود المبذولة من قبل اللجنة التنظيمية وكل من انخرط فيها، ليشكلوا بذلك وضع الحجر الأساس بالنهوض بأوضاع الطبقة العاملة المنضوية تحت لواء الجامعة.
ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى