fbpx
تقارير

الذكاء الاصطناعي أساسي لتطوير المقاولات

ملتقى ״السهم وومن״ ناقش موضوع الأداء الإلكتروني والثقة والأمن السيبرنيتيكي

اعتبرت البروفيسور غيثة مزور، الأستاذة بالجامعة الدولية الرباط، أن المقاولات في المغرب، ما زالت لا تستثمر بما فيه الكفاية في خدمات الأداء الإلكتروني والتكنولوجيا الحديثة، رغم الدور الكبير الذي بإمكانها أن تلعبه في مجال تنمية وتطوير المقاولة، في الوقت الذي قطعت بلدان غربية أشواطا كبيرة في هذا المجال.
وتحدثت مزور، خلال الندوة التي نظمتها شبكة “السهم وومن”، أخيرا، في إطار الدورة الثالثة من ملتقاها السنوي، عن أهمية تمويل البحث العلمي من أجل الوصول إلى حلول ونتائج مذهلة، تسهل الكثير من الصعوبات في مختلف مجالات الحياة، وتمكن المقاولة من استثمارها في ابتكار حلول جديدة ومفيدة لتطورها.
من جهتها، شددت فاطمة الزهراء لحلو، إحدى مؤسسات شركة “ذكاء تيك”، والمتخصصة في علوم “الداتا” و”الماشين لورنينغ”، على أهمية الذكاء الاصطناعي الذي اكتسح حياتنا اليوم، في تفاصيلها الدقيقة، رغم أننا لا نشعر به أحيانا، وأهمية بناء علاقة ثقة مع كل ما يخصه، سواء من قبل المقاولات أو الأشخاص والمستهلكين. وقالت لحلو، خلال الندوة نفسها، المنظمة حول موضوع “الدفع عبر الهاتف المحمول، الذكاء الاصطناعي والابتكار”، إن ذكاء الآلات بلغ اليوم مستويات مدهشة، بل تفوق كثيرا على الذكاء البشري، مضيفة أن بعض التطبيقات أو المواقع التي نستخدمها في حياتنا اليومية، مثل “غوغل” أو “فيسبوك” أو غيرها، أصبحت تتعامل مع كل شخص على حدة، حسب المعلومات المتجمعة لديها حول “البروفيل” الخاص به، فالنتائج التي يبرزها “غوغل” مثلا خلال البحث عن موضوع أو كلمة معينة، تكون مختلفة من شخص إلى آخر، والشيء نفسه بالنسبة إلى باقي المواقع.
وأعربت دانا عدناني، المستشارة والخبيرة في مجال التواصل الإستراتيجي، والتي عملت في شركات كبرى مثل “نوكيا” و”جوميا”، عن سعادتها بتنظيم الدورة الثالثة من ملتقى “السهم وومن” في المغرب، بعد دورتين سابقتين نظمتا في الأردن وفي دبي بالإمارات، نظرا لما حققه البلد من خطوات هامة في مجال حقوق المرأة وتمكينها الاقتصادي، مضيفة أن الملتقى مناسبة اليوم لالتقاء نساء مقاولات وعاملات ومناضلات، من مختلف أنحاء العالم العربي وشمال إفريقيا، من أجل تبادل الخبرات والتجارب التي اكتسبنها في معركتهن اليومية من أجل فرض ذواتهن.
وناقشت المشتركات في الملتقى، الذي احتضنه فندق “حياة ريجنسي” بالبيضاء، طيلة يوم كامل، مجموعة من القضايا والمواضيع الآنية، من بينها الخدمات البنكية عبر الهاتف المحمول واندماجها في الحياة اليومية للمستهلكين ودور البنوك والخبرة في مجال الدفع الإلكتروني وكيفية استعمال هذه النوعية من الأداء من قبل الدول والمقاولات وتأثير الذكاء الاصطناعي على مجال الشغل وعلى مجال الطب والبنوك والأمن الإلكتروني والتهديدات التي تواجهها الخدمات البنكية والصناعة الافتراضية…
واستضاف الملتقى مجموعة من النساء الرائدات في مجال اشتغالهن، لمناقشة هذه المواضيع، من بينهن إلهام أبو شعرة، من مجموعة البنك المغربي للتجارة والصناعة ( بي إن بي باريبا) وملاك مدران، مديرة عمليات “تيل تيكنولوجي سيرفيسز”، التابعة لمجموعة المجمع الشريف للفوسفاط، وماريا الفاسي، المديرة العامة لخدمات الطلب لدى “جوميا” ورجاء خويمي، من بنك اليسر وسناء لحرش، مديرة برنامج الماستر في التسويق الرقمي بالمدرسة العليا لصناعات النسيج والملابس وبينوا دوفيني، مدير عمليات “جوميا” وهند الدريوش، مديرة البنك الرقمي لدى مؤسسة “التجاري وفا بنك” وبسمة حميدوش، مؤسسة الحكامة والأمن السيبرنتيقي لدى “ميدكولف” بالمملكة العربية السعودية، وانتصار هدراف، من مايكروسوفت، إضافة إلى أسماء أخرى فاعلة في القطاع البنكي وقطاع الاتصالات وقطاع المقاولات التكنولوجية الجديدة، اقتسمن مع الحضور أفضل تجاربهن واستراتيجياتهن المعتمدة في مجال البنك المتنقل والذكاء الاصطناعي والابتكار والمقاولة.

تواصل شبكي
تأسست مؤسسة “السهم وومن” في 2018 على فكرة إيجاد منصة للتواصل الشبكي بين النساء الفاعلات في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وتشكيل أرضية لنسج علاقات الشراكة والتعاون في ما بينهن، وتشارك وتبادل الخبرات والتجارب بين أعضائها. وتسعى المؤسسة إلى توحيد جميع الفعاليات النسائية من مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على أساس القواسم المشتركة من حيث قطاعات النشاط المتشابهة والأدوار الريادية التي يضطلعن بها، وتمكينهن من إطار مميز للتواصل مع بعضهن ونسج علاقات تتجاوز الأفق العائلي والمعارف الشخصية.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى