fbpx
الأولى

عملية جراحية تفضح شبكة كوكايين

مريضة نقلت لمصحة بالقنيطرة مدعية تسممها وأطباء استخرجوا 20 كبسولة من أمعائها

فضحت عملية جراحية أجراها فريق طبي بمصحة مشهورة بالقنيطرة، أول أمس (الأحد)، عصابة دولية لتهريب الكوكايين انطلاقا من المغرب، بعد أن استخرج الأطباء عشرين كبسولة من المخدر القوي من أمعاء مريضة. وأمرت النيابة العامة بفرض المراقبة الطبية عليها داخل المصحة، قصد التحقيق معها، في الوقت الذي كانت تستعد فيه لمغادرة التراب الوطني نحو إسبانيا، بعد قضائها عطلة عيد الفطر.
وحسب مصدر “الصباح”، فإن الفتاة نقلت ، مساء السبت الماضي، إلى المصحة، مدعية أنها أحست بآلام حادة في أمعائها، وأنها تشتبه في إصابتها بتسمم غذائي، فأجرى لها أطباء عملية جراحية، انتهت باستخراج كبسولات الكوكايين، ثم انهارت حالتها الصحية، وأشعرت إدارة المؤسسة عناصر الأمن الولائي، التي حلت بغرفة الإنعاش، ولم تستمع إلى المريضة بسبب وضعها الصحي، وتسلمت الكبسولات المستخرجة، وأحالت عينات منها على المختبر العلمي والتقني بالمديرية العامة للأمن الوطني بالرباط، قصد إجراء خبرة عليها لتحديد درجة فاعلية المخدر ومصدر إنتاجه.
وأظهرت التحريات الأولية التي أجراها فريق من محاربة المخدرات بولاية أمن القنيطرة، أن الظنينة تتردد باستمرار على إسبانيا وتملك وثائق الإقامة هناك، ويرجح التحقيق التمهيدي فرضية نقلها المخدرات من المغرب نحو الديار الإسبانية، أكثر من مرة، بابتلاعها للمخدرات الصلبة بالمغرب، وإخراجها بالتغوط في إسبانيا.
ومازالت الضحية ترقد بقسم العناية المركزة إلى غاية ظهر أمس (الاثنين)، وينتظر أفراد الضابطة القضائية تحسن حالتها الصحية قصد الاستماع إليها بتعليمات من وكيل الملك، وتواجه تهمة الاتجار الدولي في المخدرات القوية، ويحتمل أن تطيح بمهربين آخرين على صلة بها بالمغرب والمهجر.
وأنجز الفريق الطبي تقريرا في الموضوع الذي أكد أن الظنينة حضرت، السبت الماضي، مدعيا إحساسها بآلام في بطنها مباشرة بعد عيد الفطر، وتشتبه في وقوع تسمم لها، إلا أن نتيجة العملية الجراحية كشفت معطيات أخرى تتعلق بابتلاعها كميات مهمة من المخدر القوي، وأنها فشلت في إخراجها بالتغوط، ما تسبب لها في آلام حادة، استدعت نقلها إلى مصحة لإجراء عملية جراحية.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى