fbpx
مجتمع

حصة للمقاولين الذاتيين في الصفقات العمومية

أصبح بإمكان المقاولين الذاتيين والتعاونيات الاستفادة من الصفقات والطلبيات العمومية، بعدما تمت المصادقة على مرسوم في الاجتماع الأخير لمجلس الحكومة حول الموضوع.
ويتضمن المرسوم مقتضيات تضمن الحق لهذه الوحدات في الاستفادة من الصفقات العمومية ويحدد شروط الاستفادة منها. وسيمكن المرسوم لأول مرة للمقاولين الذين يناهز عددهم، حاليا، حوالي 100 ألف مقاول التنافس على الصفقات العمومية في حدود الإمكانيات التي يتوفرون عليها، كما سيتيح للتعاونيات، أيضا، التنافس على الصفقات العمومية. وألزم المرسوم المسؤولين عن الصفقات العمومية بتخصيص 30 % من إجمالي طلبياتهم لهذه الفئة من الوحدات الإنتاجية، ويتعين عليهم الإعلان، في بداية كل سنة، لائحة الصفقات التي استفاد منها المقاولون الذاتيون والتعاونيات، إضافة إلى العدد والمبلغ الإجماليين لكل الصفقات التي أعلنت عنها. ويمنح المرسوم الأسبقية لهذا الصنف من المقاولين، إذا تساوت عروضهم مع عروض منافسين آخرين، كما يحظون بالأولوية الوطنية في الصفقات التي تعلن عنها مختلف الإدارات والمؤسسات العمومية. ويتعين تقسيم الصفقات إلى أشطر لتمكين هذه الوحدات من الاستفادة منها.
لكن تفعيل هذه المقتضيات سيأخذ وقتا قبل تنزيله على أرض الواقع، خاصة أن المرسوم المتعلق بالصفقات العمومية سبق أن خصص نسبة 20 % من الصفقات العمومية للمقاولات الصغرى والمتوسطة، منذ 2013، لكنها لم تستفد بعد من هذا المقتضى. ويعتبر عدد من المتتبعين أنه من الناحية التقنية من الصعب الاستجابة لمقتضيات المرسوم الجديد، بالنظر إلى عدد الصفقات التي يتم الإعلان عنها، إذ يفترض تنفيذ هذه المقتضيات توفير الموارد اللازمة من أجل تحديد لائحة الصفقات والنسبة التي يتعين تخصيصها للمقاولين الذاتيين والتعاونيات.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى