fbpx
أســــــرة

نـزلات البـرد تهـدد قليلـي المناعـة

مرضى السكري والضغط الدموي والسرطان والرضع والمسنون في القائمة الأكثر عرضة للخطر

يجمع العديدون على أن نزلات البرد، من الأمراض الموسمية، التي “لا خوف منها”، أعراضها، تستمر لبضعة أيام، وبضعة مسكنات كافية للقضاء عليها.

هذه النزلات، تتحول فجأة إلى بعبع يقلب حياة الشخص رأسا على عقب، سيما إن كان من أصحاب الأمراض المزمنة خصوصا، ومنتميا إلى لائحة الفئات الهشة صحيا، حينها تتحول أعراض من قبيل ارتفاع درجات الحرارة والرشح، إلى التهاب خطير في الرئة، يستدعي الانتقال فورا إلى المستشفى والانخراط في مسلسل معقد من العلاجات.

وقد يتطور الأمر في حال إهمال العلاج إلى التسبب في الوفاة.

فما هي هاته الفئات المجبرة على التعامل بجدية مع مضاعفات نزلات البرد، بما فيها أبسطها، وحتى مؤشرات الإصابة الأولى بها؟ وكيف يجب التعامل في حال الإصابة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى