fbpx
وطنية

فدرالية اليسار تستنفر مستشاريها

استنفرت الهيأة التنفيذية لفدرالية اليسار الديمقراطي منتخبيها في الجماعات الترابية، من أجل استعراض التجارب المختلفة التي يقودونها سواء من موقع رئاسة بعض المجالس أو من موقع المعارضة.
وقررت الهيأة عقد لقاء وطني، لأول مرة للمستشارين الجماعيين التابعين للفدرالية يوم 23 دجنبر الجاري بالرباط الرباط، تحت شعار”من أجل جماعات ترابية بصلاحيات حقيقية”.
وأفادت مصادر بالفدرالية أن اللقاء الوطني يندرج في إطار مواكبة عمل منتخبين بالجماعات الترابية، والتعرف على الإكراهات التي تواجه عملهم، والاطلاع على التجارب الناجحة والاستفادة منها من قبل باقي المستشارين.
وقال الدكتور موحوش، العضو القيادي في الفدرالية، إن مرور ثلاث سنوات على الانتخابات الجماعية، يعتبر كافيا للوقوف على حصيلة نصف الولاية، وتمكين مستشاري الفدرالية من تبادل الخبرات فيما بينهم، والوقوف عند الإكراهات التي تواجه العمل الجماعي.
وأوضح موحوش في حديث مع “الصباح” أن اللقاء الأول لمستشاري الفدرالية، سيتدارس أيضا إمكانية تأسيس جمعية وطنية لمنتخبي الفدرالية، لمواكبة عملهم، والمساهمة في تأطيرهم وتكوينهم في القضايا القانونية والاختصاصات التي يخولها لهم القانون التنظيمي 113/14.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى