fbpx
وطنية

بنعزوز: لا تزايدوا علينا بالإسلام

انتقد عزيز بنعزوز، القيادي في الأصالة والمعاصرة، استغلال وزراء حكومة سعد الدين العثماني للدين الإسلامي، لتبرير الأخطاء التي يرتكبونها، مؤكدا أن الدستور والقانون لا يمنحان لأي أحد المزايدة على المغاربة في الإسلام، لأن أغلب المغاربة متدينون.
وأكد بنعزوز ألا أحد من حقه المزايدة على المغاربة بأنه هو من يدافع عن الملكية التي تجمع بين المغاربة وتوحدهم ، كما لا أحد « ملكي أكثر من الآخر، لأن المغاربة كلهم ملكيون»، مضيفا أن استقرار البلاد من صلابة النظام السياسي بالمغرب، ومجهودات مؤسسة الأمن في محاربة الجريمة وضمان الأمان.
وصب بنعزوز، رئيس فريق « البام» بمجلس المستشارين، جام غضبه على أغلب وزراء حكومة العثماني الذين يرفضون المثول أمام البرلمانيين في جلسات المساءلة باللجان البرلمانية الدائمة وفي جلسات الأسئلة الشفوية، ويظهرون مثل «هلال رمضان» مرة في العام، مضيفا أن السبب يكمن في استعلائهم وتهربهم من المساءلة، ما سيؤدي إلى فشلهم السياسي الذريع، والذين يحضرون يضيق صدرهم من شدة الانتقادات التي توجه لهم و تكون في الصميم.
وقال القيادي في البام، وهو ينتقد مضامين مشروع قانون المالية 2019 بالغرفة الثانية، « لو تمعن رئيس الحكومة ووزراؤه بمختلف مشاربهم الحزبية في المذكرة التي وضعناها لتحديد الأولويات، لما انتظروا توبيخا ملكيا يخص التأخر في وضع تصور جديد لمنظومة التكوين المهني، لكن لا حياة لمن تنادي».
وهاجم بنعزوز سياسة الحكومة في عدم مقاومة الفساد الذي استشرى في عهدها وزاد الأمر استفحالا من خلال التطبيع مع اقتصاد الريع، رغم أن الجميع يقر بأن المدخل الأساسي في الانتقال إلى بناء مجتمع جديد هو القطع النهائي مع هيمنة المفسدين، مضيفا أن الشعب المغربي انتظر أن تحل ميزانية 2019 مشاكله الاجتماعية، فوجدها ميزانية لتسديد الديون، مبرزا أن تقارير المجلس الأعلى للحسابات توصي كل سنة بضرورة مضاعفة الجهود قصد الحد من حجم الدين العمومي بعيدا عن المديونية والتحكم في النفقات ونسب عجز الخزينة.
وأبرز رئيس الفريق أن ما يؤكد أن ميزانية 2019 ميزانية لخدمة الدين فقط هو مجموع القروض التي وردت في قانون المالية والتي بلغت ما يقارب 93 مليار درهم، وهي ميزانية تفوق القيمة الإجمالية للاستثمار التي بلغت 73 مليار درهم.
أ. أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى