fbpx
بانوراما

الحرارة مفيدة لحمية “الديتوكس”

العياشي شدد على أهمية تنقية الجسم من السموم على مدار السنة

كشف نبيل العياشي، اختصاصي في التغذية والحمية الغذائية، سبل إنجاح حميات “الديتوكس”، والتي تساعد بالأساس الجسم على التخلص من السموم. وأوضح العياشي في حوار أجرته معه “الصباح”، أن المهم أن يتعرق الجسم ليخرج السموم، مشددا على أهمية تجنب تناول أغذية معينة خلال اتباع الحمية للحصول على النتيجة المرغوبة. في ما يلي تفاصيل الحوار:

< هل صحيح أن ارتفاع درجة الحرارة يساعد على نجاح حميات "الديتوكس"؟
< من المعروف أنه أمام ارتفاع درجة الحرارة، يتعرق الجسم، وهو الأمر الذي يعد من طرق تخلص الجسم من السموم، إلا أنه من المهم الحرص على شرب الكمية الكافية من الماء لتجنب الإصابة بالاجتفاف. من جهة أخرى، لابد أن يكون التخلص من السموم عن طريق اعتماد حمية "ديتوكس"، من الروتين اليومي لكل شخص، وليس لمناسبة رمضان أو خلال ارتفاع درجة الحرارة في فصل الصيف، فكما يأكل الانسان بشكل يومي، لابد أن يتخلص من السموم يوميا أيضا.

< وماذا يقصد بحميات "الديتوكس" وكيف يمكن اتباعها؟
< خلال السنوات الأخيرة، أضحت حميات "الديتوكس"، اختيار نسبة مهمة من المغاربة، لأنها تساعد الجسم على التخلص من السموم، لكن النقطة التي يغفل عنها الكثير من الأشخاص، أن تناول مشروبات "الديتوكس"، لابد أن ترافقه مجموعة من الإجراءات، منها الابتعاد عن أنواع الأطعمة خلال فترة معينة، وإعطاء الجسم الوقت الكافي ليقوم بـ"الديتوكس" الطبيعي، علما أن هناك أربع طرق يتخلص من خلالها الجسم من السموم التي تكون عالقة فيه، غالبا ما تخرج مع البراز أو خلال التبول أو التنفس أو التعرق.

< هل اتباع حمية الديتوكس لأيام قليلة، كاف لتنقية الجسم؟
< غالبا ما يتم اتباع حمية "الديتوكس" لثلاثة أو أربعة أيام، إلا أنه من الأفضل أن ينقى الجسم على مدار السنة، وأن يكون بشكل يومي، مادام أن الإنسان يدخل إلى جسمه، يوميا، الكثير من الأطعمة.

< كيف يمكن إنجاح عملية تخلص الجسم من السموم؟
< إنجاح حمية "الديتوكس"، تتطلب اتباع بعض الخطوات، منها البقاء في مكان به هواء نقي، مع الحرص على ممارسة الرياضة بشكل كبير من أجل إخراج أكبر كمية من العرق. بالإضافة إلى الإكثار من تناول الأطعمة التي تدر البول، حتى يتمكن الجسم من إخراج السموم، مع أهمية شرب الماء بكميات كافية واستهلاك المواد التي تحتوي على البوتاسيوم، الذي يتوفر في مختلف انواع الخضر، وأيضا استهلاك الألياف الغذائية بشكل كبير للإكثار من الفضلات التي سيتخلص منها الجسم. فالإكثار من شرب الماء واستهلاك البوتاسيوم والألياف الغذائية، له أهمية كبيرة من أجل التخلص من السموم.ومن بين النقط الأساسية لمساعدة الجسم على التخلص من السموم، أن يحرص الشخص، خلال الأيام التي يتبع فيها حمية "الديتوكس"، على أن يكون نباتيا، وأن يبتعد بشكل نهائي عن استهلاك اللحوم والمواد التي تحتوي على البروتينات الحيوانية.

في سطور:
– من مواليد الرباط
– اختصاصي في التغذية والحمية الغذائية
– مشرف على تغذية المنتخب المغربي
– شارك في العديد من البرامج التلفزيونية والإذاعية
– قدم العديد من المحاضرات
 أجرت الحوار: ايمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى