fbpx
صورة الأولى

قساوة وطن!

“عشة” من أعواد وأسمال وحطام “أثاث” تفضح زيف الأولويات والشعارات والحملات، وتقدم الدليل القاطع أن أحزابا ونقابات وجمعيات ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لا يمثلون سوى أنفسهم. فهذه المرأة، المتحدرة من راس الرملة بمنطقة مرزوكة بالرشيدية، لا تطمع في أكثر من “محاولة عيش” وقليل من “كرامة” وإدماج سلس في وطن يبادلها الانتماء بالقساوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى