مستجدات

مسافرون في مخالب الثلوج

مغادرو إفران قضوا ساعات في الجحيم في طريق عودتهم إلى فاس والحاجب وبولمان وميدلت

حاصرت الثلوج مساء أول أمس (الأحد) مغادري إفران في كل الاتجاهات الطرقية، وقضوا ساعات في الجحيم في انتظار تدخل كاسحات وزارة التجهيز لفسح المجال لهم للعودة إلى ديارهم، سيما في اتجاه فاس والحاجب وميدلت وبولمان، إذ بقي العشرات منهم عالقين بعد انقطاع الطرق المؤدية إليها.

وقضى بعض أبناء فاس في طريق عودتهم من زيارة لسويسرا المغرب، نحو 4 ساعات عالقين بمواقع مختلفة على طول الطريق بين إفران وإيموزار كندر التي أقفلت في الاتجاهين، بعدما باغتتهم تساقطات ثلجية قياسية سيما قرب جامعة الأخوين، قبل أن يطلقوا نداءات فيسبوكية أملا في تدخل لفتح الطريق.

واكتظت الطريق الجهوية رقم 707 بين إفران وإيموزار كندر، بمئات السيارات والحافلات ممن أطلق راكبوها نداءات استغاثة في صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، بينهم نائب رئيس مقاطعة جنان الورد بفاس ورئيس عصبة الكراطي، الذي بث فيديو لام فيه زميليه في الحزب (رئيس الحكومة ووزير التجهيز).

وتحمل المسافرون البرد القارس والعيش على الأعصاب طيلة ساعات عاش فيها الأطفال فزعا حقيقيا دون أن يجد أحد منهم طريقا للخلاص، على غرار زملائهم العالقين بالطريق بين أزرو والحاجب، على بعد نحو 17 كيلومترا من الحاجب، قبل تدخل الجهات المسؤولة لإزاحة الثلوج وتمكينهم من مواصلة السير.

الوضع نفسه عاشه قاصدو ومغادرو إفران في اتجاه ميدلت وبولمان، في ظل قلة الآليات والموارد البشرية المخصصة لفتح الطرق و”انعدام الحنكة والتجربة لدى بعض السائقين الجدد”، بينهم لاعبو فريق بن صميم لكرة القدم، حوصروا بين كيكو وإفران، في طريق عودتهم بعد خوضهم مباراة مع تمحضيت.

وسلكت حافلة الفريق طريق كيكو أملا في الوصول الآمن، لكن عاصفة ثلجية باغتتها لتنقطع السبل باللاعبين كما هو الحال طلبة وموظفين ورجال ونساء تعليم كانوا في طريق عودتهم إلى محلات عملهم، لكنهم عانوا الكثير في الطريق التي عرقلت الثلوج حركة المرور فيها، خاصة بين أزرو وتمحضيت وفاس.
ورغم أن السلطات أطلقت صفارات إنذار بواسطة مصالح الوقاية المدنية، لإخلاء إفران من زوارها ودعوتهم لمغادرتها إعمالا للنشرة الإنذارية المخبرة بعاصفة ثلجية هوجاء، فإن جلهم فضلوا مواصلة الاستمتاع بجمالية الطبيعة المكسوة بالبياض، قبل أن تحاصرهم الثلوج بعد تأخرهم في المغادرة.
وانقطعت حركة السير ساعات، سيما بالطريق الجهوية بين إفران وبولمان، والطريق الوطنية رقم 6 بين إفران وفاس، وتلك رقم 13 بين أزرو وميدلت التي تعرف انقطاعات متواصلة منذ أيام، ما يضطر عابريها إلى تغيير الاتجاه نحو منعرجات بولمان عبر بولعجول وزايدة، غير السالكة بدورها.
حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق