fbpx
تقارير

تحليل اخباري: حين يفشل تحالف بقايا القومجيين والإسلاميين في كسر إرادة الإصلاح

تنظيمات بانتماءات متناقضة تختبئ وراء شباب 20 فبراير تقرر في الكواليس الوقفات والمسيرات الاحتجاجية ثم تعود في العلن لمساندتها ودعهما

شبح العدمية والفوضوية يتهدد الخيار الديمقراطي الذي انتهجته البلاد منذ استقلالها، والمطالبة، اليوم، بتعزيزه كما ورد في الخطاب الملكي للتاسع من مارس.
من ظلال هذا الشبح، الموقف الغريب الذي اتخذه الحزب الاشتراكي الموحد الرافض للمشاركة في اللقاءات التداولية التي


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى