fbpx
الصباح السياسي

أرقام مشروع قانون المالية تشعل غضب النقابات

نقابيون اعتبروا المشروع “قانون أزمة” وتنسيق في الأفق بين المركزيات

بمجرد أن أعلن صلاح الدين مزوار، وزير الاقتصاد والمالية، عن الخطوط العريضة وملامح مشروع قانون مالية سنة 2011، في المجلس الحكومي الأخير، حتى بدأت تحركات بعض النقابيين في الخفاء، للوقوف على الأرقام التي نطق بها مزوار أمام أعضاء الحكومة.
وعلمت «الصباح»، أن لقاءات عاجلة عقدت بين ممثلي عدد من المركزيات النقابية، في أفق التوصل إلى اتفاق لـ»مواجهة» مشروع قانون المالية الذي ينتظر أن يعرض على أنظار المؤسسة التشريعية، بعد المصادقة عليه في مجلس وزاري.  
وحسب المعلومات التي حصلت عليها «الصباح»، فإن الفيدرالية الديمقراطية للشغل، المقربة من حزب الاتحاد الاشتراكي


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى