fbpx
حوار

ضريف : “الديمقراطيون الجدد” لمواجهة الشعبوية

ضريف مؤسس الحزب الجديد قال إن أعضاءه يتبنون الديمقراطية التشاركية ويرفضون التحكم باسم الشرعية الانتخابية

اعتبر محمد ضريف، أستاذ العلوم السياسية ومنسق مبادرة تأسيس حزب «الديمقراطيون الجدد» أن التحليل السياسي والعمل السياسي مجالان متكاملان، وأن الفصل بين المعرفة والسياسة أهم أسباب أزمة المشهد السياسي  في بلادنا، مشددا على أن الإشكالات الحقيقية لا ترتبط بالتنظيمات، بقدر ما ترتبط بالخلفيات المعرفية والثقافية للأحزاب


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى